تفسير الأحلام - حرف الباء

تفسير الأحلام - حرف الباء تفسير الأحلام - باب حرف الباء باب, باذنجان, بالوعة, ببغاء, بئر, بحر , بحيرة, بخار , بخور, بخل, بدن الإنسان, بذر, براءة, برد, برص, برغوث, برق, برقوق, برهان, بريد, بزر, بساط, بستان, بسملة, بشاشة, بصاق, بصل, بطن, بطيخ , بعوض, بغاء, بغض, بغل, بق, بقر, بكاء, بكر, بكرة, بلاء, بلاط, بلبل, بلح, بلغم, بناء, بندق, بنفسج, بهاق, بول, بوم, بياض اللون, بيت, بيض, بئر * - بسملة من رآها في المنام بكتابة حسنة فإنه يدل على العلم والهداية والرزق ببركتها وخاصيته أن يراها على القاعدة المشهورة وربما دلت البسملة على الولد وولد الولد لتعلق بعضها ببعض وربما دلت رؤيتها على إدراك ما فات لتكرر حروفها وتدل على السعي في الزواج والبشارة عقباه دلت البسملة على الهدى بعد الضلالة فإن كتبت في المنام بخط مليح نال رزقاً وحظاً في صناعته أو علمه وإن كتبها ميت فهو في رحمة اللّه تعالى وربما دلت كتابتها على الربح في الزرع ويعتبر ما كتب معها في المنام قرآن أو غيره فإن محاها بعد كتابتها أو اختطفها منه طائر دل على نفاذ عمره وفراغ رزقه وعلى هذا يقاس من كتب على يديه شيء من القرآن أو غيره وربما ابتلى في بدنه أو زاد عليه ما يشكوه لما قيل إن الحسن بن علي رضي اللّه عنه رأى في المنام مكتوباً على جبينه: {والضحى * والليل إذا سجى} فرفع ذلك إلى سعيد بن المسيب فقال يا ابن رسول اللّه أوص واستغفر ففارق الدنيا بعد ليلة فإن قرأ البسملة في صلاة فإن كان مذهبه ترك البسملة في الصلاة فبسملته في ذلك دليل على ارتكاب دين لم يحتج إليه وربما دل على الميل إلى الأب دون الأم والأم [ص 36] دون الأب أو يفضل سنة على فرض أو نفلاً على سنة أو بدعة على مستحب وكذلك الحكم في قراءة الأئمة الأربعة واعتبر ما كتبت به في المنام فإن كانت مكتوبة بالذهب دلت على الرزق والاحتفال بالطاعات أو إصلاح السرائر وربما كانت ذكراً جميلاً وعقبى حسنة وعكس ذلك لو كتبها في المنام بما لا يجوز الكتابة به واعتبر ما كتبت به من الأقلام فالطومار مال طائر وبالثلث مال من سهام وبالمحقق تحقيق لما يرجوه وبالمنسوب أحوال متناسبة وبالنسخ عزل وبالوحشي يحوي شيئاً طائلاً وإن كانت بقلم الأشعار دل ذلك على الغفلة والهيام وبالريحاني أو قرب لما يرجوه وبالغباري مرض في العين ومن كان يشكو شيئاً من ذلك كان دليلاً على عاقبته واعتبر ما كتبت عليه من غير ذلك فكتبها بقلم التوقيع عز ونصرة وبقلم الوراقة محاكمات فإن لم يتضح من كتابتها شيء فهو دليل على التلون في المذهب أو المعتقد وأما ما كتبت به من الأقلام الغريبة كالعبراني والسرياني والهندي وما أشبه ذلك فإنه دليل على الدنانير الغريبة والأزواج والجواري أو العبيد أو الألفة مع الغرباء فإن كتبها بقلم حديد دل على القوة والرزق والثبات في الأمور وإن كتبها بقلم من فضة فإن كان كالقلم المعتاد دل على توسط الأحوال خصوصاً إن كتبها بقلم ملتو أو ذي عقد وإن كان القلم مستقيماً حسناً دل على المنصب الجليل أو العلم والعمل لمن فعله في المنام فإن كتبها في كاغد ربما فعل فعلاً حسناً أو اتبع واجباً وإن كتبها في رق سعى في طلب ميراث وإن كان في منسوج أحمر أو أصفر أو أبيض نال فرحاً وسروراً أو إن كانت مكتوبة في منسوج أخضر نال شهادة عند اللّه تعالى وكتابتها في ذلك أو غيره بالنور أو الذهب بشارة ويحكى: أن الحسين بن علي رضي اللّه عنه رأى في المنام كأنه كتب بين عينيه سورة الإخلاص فأرسل إلى سعيد بن المسيب رحمه اللّه تعالى فقصها عليه فقال إن صدقت رؤياه فإنه سيموت سريعاً فمات كذلك غريباً ورؤية النقط والشكل في البسملة في المنام إن دلت البسملة على الزوجة فنقطها وشكلها مالها وجهازها وأولادها وعصمتها وإن دلت على المال كان ذلك زكاته المفيدة وإن دلت على الصلاة كان ذلك سننها وإن دلت على البلد كان أهلها وأعيانها من العلماء والفضلاء وأرباب الصنائع من الرعية والمتاجر الرابحة واعتبر علامات الإعراب ورؤيتها في المنام فعلامة النصب منصب وعلامة الخفض عزل وعلامة [ص 37] الرفع علو أو موت أو فراغ عمل وعلامة الوصل صلة وعلامة الجزم جزم في الأمور وعلامة التشديد ضيق في الأمور وعسر فما دخل على البسملة أو غيرها من هذه العلامات نسبته إلى دين الرائي أو دنياه وكذلك إن نقص فإن رأى البسملة معكوسة الترتيب كمن يجعل الرحيم تعالى مكان البسملة أو يقدم الجلالة على البسملة ففعل ذلك وما أشبهه في المنام دليل على الارتداد عن الدين أو المذهب أو يفضل الإماء على الحرائر أو يضع المعروف في غير أهله فإن كتبها غيره ومحاها بنفسه دل على نقض العهد أو الارتداد عن الإسلام أو يبخل بما عنده من علم أو مال وإن كان الرائي فعل ذلك في المنام وهو مريض بري أو عاص تاب وأناب وربما تزوج ورزق ذرية صالحين أو يربح فيما يدخره من التجارة.

* - ( ومن رأى ) أنه قرأ في منامه بسم اللّه الرحمن الرحيم فإن اللّه تعالى يوجد البركة في ماله والزيادة فيه.

* - بيت المقدس من رأى في المنام أنه صلى فيه ورث ميراثاً أو تمسك ببر.

* - ( ومن رأى ) أنه يصلي في بيت المقدس إلى غير القبلة فإنه يحج فإن رأى أنه توضأ في بيت المقدس فإنه يصير في شيء من مال والخروج يدل على سفر وذهاب ميراثه منه إن كان في يده وإن رأى أنه أسرج سراجاً في بيت المقدس أصيب في بعض ولده أو كان عليه نذر في ولده يلزمه الوفاء به.

* - براق النبي صلى اللّه عليه وسلم من رآه في المنام بلغ رتبة عالية وسافر في عز وعاد فيه أو مات شهيداً.

* - برق رؤيته في المنام بمفرده تدل على الهدى بعد الضلالة وربما دل ذلك على انبهار المنظر وتبديده وإن كان الرائي مريضاً خيف عليه الموت وربما دلت رؤية البرق في المنام على كشف الأسرار وتنسم الأخبار وربما دلت رؤيته على البشارة بقدوم غائب أو تجديد الروق أو إغاثة الملهوف وربما دلت رؤية البرق على تقلب الأحوال من شدة إلى خلاص ومن خلاص إلى شدة وربما دلت رؤيته على بريق السيوف وأسنة الرماح.

* - ( ومن رأى ) البرق وكانت رؤياه في تشرين الأول دل على الأراجيف ونتاج الحبوب وإن كانت في تشرين الثاني دل على الخصب والندى والخير الكثير أو في كانون الأول ربما يخشى على الغلة من النقص وإن كان في كانون الثاني يخشى على الزرع عند نهايته فإن كان في شباط ربما دل على الصلاح في الزرع وإن كان ذلك في أزار دل على نقص الغلة كلها وإن كان في نيسان فإنه صالح سعيد ويجود فيه الغلال وينقص فيه الشعير وإذا كان في أيار فإنه رديء لبعض الفاكهة وإن كان في حزيران فهو أن علامة الندى النافع وإذا كان في تموز فلا خير ولا شر وإذا كان في أيلول فهو علامة خصب وخير وكذلك في آب والبرق في المنام تدل رؤيته على خوف من السلطان أو على ضرب السياط وربما دل على [ص 38] المواعيد الحسنة من السلطان والضحك والسرور والإقبال والطمع من الرعية والرجاء لما يكون عندهم من الصواعق والعذاب والرحمة والمطر.

* - ( ومن رأى ) برقاً وجده دون الناس ورأى أنواره تضربه أو تخطف بصره فإن كان مسافراً أصابته غلظة بمطر أو أمر من السلطان وإن كان زارعاً قد عطش زرعه أصابه الغيث والرحمة وإن كان والده أو مولاه أو سلطانه مسلطاً عليه ولا يلتفت إليه أقبل عليه وضحك في وجهه وإن كان معه مطر دل على قبيح ما يبدو إليه.

* - ( ومن رأى ) أنه تناول شيئاً من البرق أو أصابه فإن إنساناً يجيبه على بر وخير.

* - ( ومن رأى ) البرق ولا مطر معه وكان له وعد فإنه لا يناله والبرق يدل على خوف من السلطان وعلى تهدده ووعيده وعلى سل النصال وضرب السياط وكل ما دل عليه البرق فسريع عاجل لسرعة ذهابه وقلة لبثه وقيل البرق يدل على منفعة من مكان بعيد.

* - ومن رأى البرق أحرق ثيابه ماتت زوجته إن كانت مريضة.

* - بنات نعش في المنام تدل على رجل عالم شريف ومن رآها سقطت كلها ماتت في ذلك البلد علماؤها ومن كان معه بنات نعش في منامه أو ملك ذلك أو مازجه أو عرف اسمه صادق إنساناً أو رزق ولداً أو تزوج امرأة باعتبار ما دل عليه اللفظ.

* - بكر من رأى في منامه بكراً عذراء كان ذلك عسراً لأرباب المناصب كما أن المرأة فرج لذوي الأعسار وربما دلت البكر على البكر من الإبل وتدل الأرض القابلة للنفع والمسكن الجديد الذي تم بناؤه والثوب كذلك والكتاب الذي لم يفك ختمه أو الثمرة التي لم يقطف أو الدابة الشموس وربما دلت على الكرب من اشتقاق اسمها وتعذر الإمكان وإن قبل بنتاً فهي دالة على النبت الذي أدرك وتدل للملك على الحسن.

* - ( ومن رأى ) أنه أصاب بكراً ملك ضيعة أو أتجر تجارة رابحة.

* - بطن في المنام دال على ما يحوي أهله وماله وسره وعلى من يضاجعه أو يخرج منه ويدل على السجن والقبر والسر والصحة والسقم والصديق والمودع وعلى دينه وعبادته فمن انخرق بطنه في المنام وكان له ملك تعطل نفعه منه وإلا حصلت له جائحة في ماله الذي يستر به أهله وربما افتضح سره أو فقد زوجته وإن كانت امرأة حاملاً خرج منها حملها فإن ظهر شيء من أمعائه أو أعضائه خرج مسجونه وإلا كشف عن أمواته أو نزح بئر والأمراض في جوفه وإن كان يشكو ذلك زال ما يشكوه وإن فقد بطنه مات صديقه أو وليه أو الحاكم على ماله وربما تزهد وتعبد وترك الطعام والشراب وإن خرج من بطنه نار دل على توبته من أكل مال الأيتام وإن كان ممن يأكل من الأواني المحرمة دل على زهده فيها فإن مشى على بطنه في المنام دل على [ص 39] فاقته واحتياجه وسعيه للناس على شبع بطنه والبطن بطن الوادي وربما كان البطن في التأويل دليلاً على ما دل عليه الفخذ من العشيرة والقبيلة وربما دل على البطنة والدخول في البطن سفراً أو سجن أو يعود إلى ما كان خرج عنه وإن رأى في بطنه قيوحاً أو دماميل دل على تعرضه لما يحل له من مأكول أو مضاجعة وإن حسن بطنه أو كبر كبراً غير منافر لبدنه دل على العلم والرياسة وربما دل البطن على المباطنة في الدين والمباطنة والحقد والنفاق والبطن من ظاهر وباطن مال وولد فمن رأى في بطنه صغراً فوق ما هو فإنه يقل ماله أو ولده وأهل بيته بقدر ذلك.

* - ( ومن رأى ) أن فيه عظماً وزيادة فإنه يكثر ماله أو ولده أو أهل بيته بقدر ذلك.

* - ( ومن رأى ) أن بطنه خال ولم ينقص من خلقه فإنه نقص من ماله أو ولده وقيل يكون خالي البطن من الحرام وقد يكون البطن سفينة الرجل فما رأى من حادث فيه فهو حادث في سفينته.

* - ( ومن رأى ) أنه في بطن أمه فإن كان في غير بلد عاد في مكانه ومسقط رأسه وإن كان مريضاً دفن في الأرض وإن كان صحيحاً وقع في السجن والبطن يدل على بيت الإنسان ودوابه فكبده ولده وقلبه ولده ورئته خادمه أو بنته وكرشه كيسه وحلقومه حياته وعظمته.

* - ( ومن رأى ) أن بيته أو داره هدم وكان مريضاً في البطن مات فإن رأى أنه أخذ في بنائها أو إصلاحها أفاق من علته إن أكمل البنيان وإلا بقي من أيام عمره بقدر ما بقي من البنيان وإذا كان بطن الإنسان سفينته يكون رأسه قلبها وحلقومه صار بها وأضلاعه حيطانها فمن رأى بطنه متجرفاً ممزقاً وسالت أمعاؤه وتبددت أضلاعه عطبت سفينته ويدل لمن لا سفينة له على حانوته الذي تخرج منه نفقته إن عظم البطن أكل الربا والمشي على البطن اعتماد على المال.

* - بول في المنام بذل ماله فيما لا يحل له أو وطء ماله يناسبه وإدرار البول في المنام دليل على إدرار الرزق وزوال ما في البطن وإمساك البول أو تعسره ربما دل على استعجاله في الأمور وعدم الصواب لأن الحاقن أو الحاقب لا يستقر له قرار حتى يدفع عنه ما يجده من ذلك وربما انسدت مصارف مياهه والبول في المنام حرام.

* - ( ومن رأى ) كأنه بال في موضع مجهول تزوج امرأة في ذلك الموضع ويلقي فيها نطفته بمصاهرة أهل ذلك الموضع أو جارية.

* - ( ومن رأى ) كأنه يبول فإنه ينفق نفقة تعود إليه.

* - ( ومن رأى ) كأنه بال في بئر فإنه ينفق من مال كسب حلال.

* - وقيل من رأى أنه بال على سلعة يخسر في تلك السلعة فإن بال في محراب يولد له ولد عالم.

* - ( ومن رأى ) كأنه بال على المصحف يحفظ ولد له القرآن.

* - ( ومن رأى ) كأنه بال بعضاً وحبس بعضاً فإن كان غنياً ذهب بعض ماله وإن كان مكروباً ذهب كربه فإن رأى أنه يبول معه آخر فاختلط بولهما وقعت بينهما مواصلة [ص 40] ومصاهرة فإن رأى أنه حاقن يغضب على امرأته فإن قوي عليه البول ولم يجد لذلك موضعاً أراد دفن مال ولا يجد مدفناً فإن رأى أنه بال في موضع البول فأكثر من بوله انفرج إن كان فقيراً وإن كان غنياً خسر في ماله فإن رأى الناس يتمسحون ببوله ولد له غلام يتبعه الناس فإن رأى إنساناً معروفاً بال عليه فإنه يذله بإنفاق ماله عليه فإن رأى امرأة تبول بولاً كثيراً فإنها تشتهي الرجال فإن رأى الرجل أنه يبول لبناً فإنه يضيع الفطرة فإن شربه إنسان معروف فهو ينفق عليه في دنياه مالاً حلالاً.

* - ( ومن رأى ) أنه يبول دماً فإنه يأتي امرأة مطلقة أو امرأة ذات محرم ولا يعلم بذلك فإن رأى أنه يبول زعفراناً ولد له ابن ممرض فإن رأى كأنه بال عصيراً فإنه يسرف في ماله فإن رأى كأنه بال تراباً أو طيناً فإنه رجل لا يحسن الوضوء ولا يحافظ فإن بال ناراً ولد له ولد ذو سلطان فإن بال غائطاً ارتكب فاحشة من أهله فإن أخرج بدل البول قيء ذلك دل على ولد حرام فإن بال سنوراً ولد جارية من امرأة أصلها من ساحل البحر نحو المشرق وإن خرج طائر ولد له ولد مناسب جوهر ذلك الطائر في الصلاح والفساد ومن بال قائماً فإنه ينفق مالاً جهلاً ومن بال في قميصه فإنه يولد له ولد فإن لم يكن له زوجة تزوج فإن رأى أنه يبول في أنفه فإنه يأتي محرماً.

* - ( ومن رأى ) أنه يبول في محفل من محافل السوق صار محتسباً على السوق.

ورأى: والد أردشير بن ساسان وكان راعي أغنام كأنه بال وعلاً منه بخار عم السماء كلها فسأل بابك المعبر فقال لا أعبرها لك حتى تنسب إلى ولداً يولد فوعده بذلك فقال يولد لك غلام يملك الآفاق فكان كذلك.

يقال أردشير ابن بابك وإنما كان أبوه ساسان.

* - ( ومن رأى ) أنه بال في دار قوم أو محلة قوم أو بلد أو قرية فإنه يطرح هناك نطفته بمصاهرة منه لهم أو من قومهم أو من عشيرتهم فإن كان ذلك البول في المسجد فإنه يرزق ولداً باراً تقياً.

* - ( ومن رأى ) أنه يبول في قارورة أو طشت أو جرة أو بئر مجهولة أو خربة غير معروفة فإنه ينكح امرأة.

* - ( ومن رأى ) أنه بال في بحر فإنه يخرج منه مال إلى السلطان في عشر أو زكاة وغير ذلك.

* - ( ومن رأى ) أنه بال دوداً فإنه ينتشر أولاده.

* - ( ومن رأى ) أنه يخرج من ذكره قبل فإنه يولد له ولد يكون مشاركاً في كل علم لأن القلم يحفظ كل علم.

* - ( ومن رأى ) أنه يخرج من إحليله حية فإنه يولد له غلام يكون له عدو.

* - ( ومن رأى ) أنه بال بولاً كثيراً خلاف العادة أو تلوث به أو رائحته رديئة أو بال والناس ينظرون إليه وهو لا يليق به ذلك فنكد أو إظهار شر يفتضح به [ص 41] وشرب البول يدل على الشبهة في المكاسب أو الأموال الحرام وعلى الشدائد لأنه لا يستعمل إلا في أوقات الشدة.

* - بكاء إذا كان في المنام بصراخ أو لطم أو بكاء أو شق جيب ربما دل على ذلك وإن كان البكاء من خشية اللّه تعالى أو لسماع قرآن أو من ندم على ذنب فإنه في المنام دليل على الفرج والسرور وزوال الهموم والأنكاد وهو دال على الخشية ويدل على نزول القطر لمن احتبس عنه وهو محتاج إليه.

* - بصاق يدل في المنام على قوة الرجل فمن رأى ريقه جاف عجز عما يريد مما يفعله نظراؤه وقل لفظه ومكانه.

* - ( ومن رأى ) أنه خرج من فمه رغوة وزبد فإنه يدل على كلام باطل يقوله أو كذب يفتعله والبصاق مال الرجل وقدرته فمن رأى أنه يبصق على حائط فإنه ينفق ماله في جهاد أو يشغل ماله في تجارة فإن بصق على الأرض اشترى ضيعة أو أرضاً فإن بصق على شجرة نقض عهداً أو حنث في يمين فإن بصق على إنسان فإنه يقذفه والبصاق الحار دليل على طول العمر وأما البارد فدليل الموت وجفاف الريق في الفم فقر والبصاق هو الفضل من الكلام أو العلم أو المال وربما دل البصاق على استجلاب الراحة وطلبها من النكاح وربما دل على الصحة السقم فإن رأى الإنسان بصاقه متغيراً دل على سوء مزجه وانقطاع الريق وهو البصاق في المنام دليل انقطاع الراحة واللذة وفقدان الأولاد وكثرته في المنام دليل على الهم والنكد.

* - ( ومن رأى ) كأنه يبصق فإنه يخرج كلام سوء فإن كان فيه دم أو بلغم غليظ فإنه كلامه فيما لا يحل له.

* - ( ومن رأى ) أنه تفل في وجه إنسان أو دابة فإنه يخرج منه كلام لا يحل له.

* - بلغم في المنام مال مجموع لا ينمو فإن رأى أنه ألقى بلغماً نال الفرج والشفاء إن كان مريضاً فإن رأى كأنه يتنخع فإنه ينفق نفقته في شدة وإن كان صاحب علم فهو شحيح عليه وإن خرج من فيه شعر أو خيط أو مرة غير كريهة طالت حياته وقيل إن خرج الماء من فم إنسان عالم فهو وعظ ينتفع به الناس أو فتياً وإن كان تاجراً كان صادق الكلام.

* - بدن الإنسان سمنه في المنام وقوته قوة الدين والإيمان فإن رأى كأن جسده جسد حية فإنه يظهر ما يكتم من العداوة وإن رأى كأن له ألية كألية الكبش فإن له ولد مرزوقاً يتعيش منه.

* - ( ومن رأى ) جسده من حديد أو من فخار فإنه يموت فإن رأى زيادة في جسده من غير مضرة فهو زيادة في النعمة عليه.

* - ( ومن رأى ) أنه يحك جسده فإنه يتفقد الأحوال بقرابته وينال منهم تعباً وإن رأى أنه احتك ولم تسكن الحكة ناله تعب من أهله وإن سكنت الحكة فإنه ينال خيراً عظيماً وسمن الجسم وعظمه يدل على زيادة المال والعز وتحول [ص 42] الجسم وهزاله يدل على الفقر ونقص المال والعلم وقد يدل على اجتماعه بمن يكرهه والجسد في المنام دليل على ما يواري الإنسان ويتجسد به كاللباس والزوجة والمسكن والمحبوب والولد وعلى من يحتمي به من الأذى كالسلطان والسيد وولي الأمر عليه فقوته وحسنه وسمنه دليل على حسن حال من دل عليه ممن ذكر وأما ضعفه وتغير لونه ونتنه فدليل على سوء حال من دل عليه والجسم إذا كان في المنام سميناً بهياً دل على علو القدر والنصرة على الأعداء.

* - بَرْدْ إذا رآه الإنسان في المنام فإنه فقر فمن وجد البرد في الظل فقعد في الشمس ذهب فقره كما أنه إذا وجد حر الشمس فآوى إلى الظل فإنه ينجو من حزن والبرد في المنام إذا كانت الرؤيا في زمن الصيف يدل على الفوائد والأرزاق والكساوى النفسية فمن رأى أنه يجد برداً فأصابته ريح فإنه يزداد فقراً على فقر فإن اصطلى بنار أو جمر أو دخان فإنه يفتقر لسعى في عمل السلطان يكون فيه مخاطرة وهول فإن كان ما يتسخن به ناراً تشتعل فإنه يعمل عمل السلطان وإن كان جمراً فإنه يلتمس مال يتيم وإن تسخن بدخان فإنه يلقي نفسه في هول عظيم وقال بعضهم البرد الشديد في الرؤيا في وقته لا يدل على شيء وفي غير وقته دليل للمسافر على أن سفره لا يتم ويدل على ظهور الأشياء الخفية.

* - بَرَدْ هو حب الغمام إذا نزل من السماء فهو دليل تعذيب الملك للناس وإذهاب أموالهم وإيجاع بعضهم بالضرب الشديد فإن رأى كأن السماء تمطر برداً أو ثلجاً في غير حينه فإن الرائي يمرض مرضاً يسيراً ثم يبرأ منه فإن رأى كأن مع البرد وقع من السماء على جسده فإنه يذهب بعض ماله والبرد في وقته يدل على زوال الهموم والغموم وإرغام الأعادي والحساد لأن فيه تبريد الأرض التي تظهر منه الحيات والعقارب فإن كان البرد كثيراً أفسد الأمكنة والطرق ومنع السبيل دل ذلك على إبطال المعاش وتوقف الحال وتعذر الأسفار وربما دل البرد على المتاجر الغريبة الواصلة من الجهة التي وقع منها فهو دليل شر وإن لم يحصل منه ضرر فهو خير ورزق خصوصاً إن جمع الناس منه أوعيتهم أو أكلوه ولم يتضرروا منه.

* - ( ومن رأى ) البرد قد وقع بأرض فإنه رحمة من اللّه تعالى ولم يفسد فإن أفسد أو أفحش فإنه عذاب ينزل بذلك المكان والبرد في أماكن الزرع والنبات إذا لم يفسد شيئاً ولا أضر أحداً فإنه يصيب خصباً وخيراً وقد يدل على الجراد الذي لا يضر فإن ضر البرد بالزرع وبالناس أو كان على الدور والمحلات فإنه جوائح وغرامات ترمى على الناس أو جدري أو جنون وقروح تجتمع وتذوب أما من حمل البرد في منخل [ص 43] أو ثوب أو فيما لا يحمل الماء فيه فإن كان غنياً ذاب كسبه أو انمحق ماله وإن كان له بضاعة في البحر خيف عليها وإن كان فقيراً كان جميع ما يحتاجه ويلبسه ويفيده لا بقاء له عنده ولا يدخر لدهره شيئاً منه.

* - بْردْ وهو الذي يلبس فإنه يدل في المنام على خير الدنيا والآخرة أفضل الثياب البرد الحبرة وهو أقوى في التأويل من الصوف والبرود المخططة في الدين خير منه في الدنيا والبرود من الأبريسم مال حرام وإن كانت من قطن فهي مال ديني ودنيوي.

* - بيض في موضع أو في إناء نساء أو جوار فمن رأى أن دجاجته باضت فإنه يولد له ولد وبيضها السليق رزق هني فإن رأى أنه أكله نيئاً فإنه يأكل مالاً حراماً أو يزني أو يصيبه هم فإن أكل قشرة فإنه رجل نباش فإن رأى بيده بيضاً فإن امرأته تصير كالميتة فإن رأى أن امرأته باضت فإنها تلد ابناً كافراً فإن رأى أنه أحضن دجاجة بيضاً فتفقأت منه الفراريج فإنه يحيا له أمر ميت قد تعسر عليه ويولد له ولد مؤمن وربما يرزق بعدد كل فروجة ابناً فإن رأى أنه أحضن ديكاً بيضاً وفرخ فرريج فإنه يحضر هناك معلم يخرج صبياناً فإن ضرب البيض ضربة وكانت امرأته حاملاً فإنه يريد أن يفتض جارية ولا يمكنه وإن فقأها غيره وردها عليه افتض ابنته رجل فإن وطئ كمه فخرجت منه بيضة فإنه يطأ أمته ويولدها جارية فإن رأى أن عنده بيضاً كثيراً فإن عنده مالاً ومتاعاً كثيراً يخشى فساده وبيض الببغاء جارية ورعة.

* - ( ومن رأى ) بيده بيضاً سليقاً فإنه يصلح له أمر قد تمادى عليه وتعسر وينال بإصلاحه مالاً ويحيا له أمر ميت فإن أكله بقشرة الرقيق فإنه نباش فإنه نحاه أكل مال امرأة أو أسرف فيه فإن أكله فإنه يتزوج امرأة عندها مال وبيض الكراكي أولاد مساكين.

* - ( ومن رأى ) أنه أعطي بيضة ولد له ولد شريف فإن انكسرت مات ولده.

* - ( ومن رأى ) أنه يأكل قشور البيض فإنه رجل نباش يسلب الموتى والبيض الكثير للأعزب تزوج وللمتزوج أولاد والصغار من البيض بنات والكبار بنون.

* - ( ومن رأى ) أنه يقشر بيضاً مطبوخاً فإنه ينال مالاً من بعض الموالي والبيض يدل على ذهب وفضة فبياضه فضة وصفاره ذهب والبيض يدل على الأولاد والأزواج والإماء وربما دل على القبور وربما دل البيض على بيض الأسنة والخود وربما دل البيض على الاجتماع بالأهل والأقارب والأحباب وربما دل البيض على جمع الدراهم والدنانير وادخارها.

* - ( ومن رأى ) البيض يحرق في مكان كما يحرق الزبل فإنه يدل على سبي نساء ذلك المكان.

* - بياض اللون ومن رأى وجهه في المنام أشد بياضاً مما كان فإنه مرض.

* - ( ومن رأى ) أن لون خده [ص 44] فإنه ينال عزاً وكرماً.

* - بحر في المنام يدل على ملك قوي هائل مهاب عادل شفيق يحتاج إليه الخلائق والبحر للتاجر متاعه وللأجير أستاذه.

* - ( ومن رأى ) البحر أصاب شيئاً كان يرجوه.

* - ( ومن رأى ) أنه خاضه فإنه يدخل على الملك الذي هذه صفته.

* - ( ومن رأى ) أنه قاعد على متن البحر أو مضطجع فإنه يدخل في عمل الملك ويكون منه على حذر لأن الماء لا يؤمن على الغرق وكذلك لا يؤمن من غضب السلطان فإن شرب ماءه كله ولا يراه إلا ملك عظيم فإنه يملك الدنيا ويطول عمره أو يصيبه ثلث مال الملك أو مثل سلطانه أو يكون نظيره في ملكه فإن شربه حتى روي منه فإنه ينال من الملك مالاً يتمول به مع طول حياة وقوة فإن استقى منه فإنه يلتمس عملاً من الملك ويناله بقدر ما استقى منه فإن صبه في إناء فإنه يحوز مالاً كثيراً أو يعطيه اللّه تعالى دولة يجمع فيها مالاً والدولة أقوى وأوسع وأدوم من البحر لأنها عطية اللّه تعالى وقيل من شرب من ماء البحر تعلم من الأدب بقدر ما شرب منه فإن عبر البحر فإنه يغنم مال عدو كبني إسرائيل لما عبروا البحر غنموا مال فرعون فإن رأى أن ماء البحر دخل محلة ولم يتأذ أهلها منه فإنه يدخل ذلك المكان سلطان وينال أهلها منه مال ومعيشة فإن اغتسل منه فإنه يكفر عنه الذنوب ويذهب همه بالملك فإن رآه في مكان بعيد ولم يخالطه فإنه يقرب منه شيء له قد كان يرجوه فإن شرب منه وكان له شريك فارقه ومن بال في البحر فإنه يقم على الخطايا.

* - ( ومن رأى ) البحر من بعيد فإنه يرى هولاً وفتنة وبلاءً وقال بعضهم يقع في بلية ومحن تنزل به.

* - ( ومن رأى ) أن ماء البحر غاض حتى ظهر حافتاه فهو بلاء ينزل إلى الأرض من قبل الخليفة أو بيت مال أو قحط في البلدان.

* - ( ومن رأى ) البحر ووقف عليه فإنه يصيب من السلطان شيئاً ولم يرجه.

* - ( ومن رأى ) البحر قد نقص وصار خليجاً فإن السلطان يضعف ويذهب عن تلك البلاد التي ذهب عنها البحر ولا يصيب الناس إلا خير.

* - ( ومن رأى ) أنه يدخل سلطاناً أو ذا سلطان فإن كان مريضاً اشتد مرضه.

* - ( ومن رأى ) أنه دخل بحراً ثم خرج منه فإنه يصيب من السلطان جزاء ويذهب عنه الهم من قبله.

* - ( ومن رأى ) أنه خارج من بحر كان سابحاً فيه فإنه إن كان مريضاً شفاه اللّه تعالى وإن كان في غم من قبل السلطان أو غيره فرج اللّه عنه.

* - ( ومن رأى ) أنه قطع بحراً إلى الجانب الآخر فإنه يقطع هما أو خوفاً أو هولاً ويسلم من ذلك.

* - ( ومن رأى ) البحر غمره فإنه يصيبه غم غالب ولا سيما إن كان ماؤه كدراً أو ناله من قعره وحل.

* - ( ومن رأى ) أنه يسبح في بحر فإنه يعالج الخروج من أمر هو [ص 45] فيه ويكون مسبحه في ذلك والطول إليه بقدر ما عالج في صعوبة السباحة وسهولتها بقدر قربه من الساحل أو بعده فإن كان خروجه من ذلك بسباحته تلك فإنه لا يلبث أن يخرج من ذلك الأمر الذي هو فيه.

* - ( ومن رأى ) أنه دخل في بحر بالسباحة حتى لا يرى فإن ذلك هلاكه وانقطاعه.

* - ( ومن رأى ) أنه غمره الماء حتى مات فيه أو رأى أنه مات فإنه يموت شهيداً لأن الغريق شهيد وقيل يموت كثير الخطايا.

* - ( ومن رأى ) أنه غرق في البحر وكان يصعد على الماء ويسفل ولم يمت فيه فإنه يغرق في أمر الدنيا وربما نال منها نعمة وربما كان كثير المعاصي والذنوب.

* - ( ومن رأى ) أنه يغوص في البحر على اللؤلؤ وغيره فإنه طالب مال أو نحو ذلك ويصيب منه على قدر ما أصاب من اللؤلؤ أو غيره.

* - ( ومن رأى ) أنه يغرف ماء من بحر ويصبه في سفينة مرسية حتى يملأها فإنه يولد له غلام يعيش طويلاً.

* - ( ومن رأى ) أنه أخذ ماء من البحر فشربه نال من سلطانه مالاً أو جمع علماً في قدر ما يشرب من الماء وإن كان كدراً أصابه خوف.

* - ( ومن رأى ) أنه اغتسل أو توضأ من البحر فإن كان مريضاً شفاه اللّه تعالى وإن كان مديوناً قضى اللّه دينه وإن كان ذا هم فرج اللّه همه وإن كان ذا خوف أمن مما يخاف وإن كان في سجن خرج منه إلى خير.

* - ( ومن رأى ) أنه يمشي فوق الماء في بحر فإنه يدل على حسن نيته وصحة يقينه وقد يدل البحر على الفتنة المضطربة المهلكة ويدل على جهنم.

* - ( ومن رأى ) أحداً فيه وإن كان ميتاً فهو في النار وإن كان مريضاً اشتدت علته فإن غرق مات في علته وقيل المشي على الماء يدل على استبانة أمر خفي وقيل يدل على خطر وتوكل وربما دل على كثرة تحمل الرائي وتدليسه ورؤية البحر المحيط في المنام دليل على نهاية العمر والاتصال بعالم الغيب والشهادة مع طول العمر ويدل البحر على السفر والحرب وعلى ما يصل منه من حيوان ومال والبحر العذب مؤمن والمالح كافر وربما دل البحر على غيث السماء وربما دل البحر على التسبيح والتهليل لأن الإنسان إذا رآه سبح اللّه تعالى وهلل وكبره وربما دل البحر على الخوف والجزع وبطء المقاصد وربما دل على زوال الهم والنكد وربما دل على الموت لما يذهب فيه من المال والأرواح وربما دل على الطهارة من الأنجاس والإيمان للكافر والتوبة للعاصي ويدل على القسم لأن اللّه تعالى أقسم به فقال: {والبحر المسجور} وربما دل على الوالد والوالدة ويدل على الرجل والمرأة أصحاب الأخلاق السيئة ومن لهم مكايد ومغايظ وربما دل على السجن لسجن الحيوان فيه وربما دل على الصناعة التي لا حد لها والمدنية التي لا سور لها وتدل رؤيته [ص 46] على ترك الجماعات وشهود الأعياد وعلى المرض الذي يمنعه عن أكل الشهوات فإن زاد البحر في المنام زيادة حسنة وكان الناس يحتاجون إلى المطر أمطروا وحصل لهم منه نفع وإن رآه زاخراً تتلاطم أمواجه حصل له في سفره خوف وشدة ومن بال في البحر فإنه يقيم على الخطايا وربما دل البحر على الدنيا وأهوالها وعجائبها.

* - بحيرة تدل في المنام على القضاء والولاة الذين يفعلون الأشياء بلا مؤامرة والبحيرة للمسافر تدل على تعذر السفر والبحيرة الصغيرة تدل على امرأة غنية والبحيرة تدل على امرأة ذات يسار تحب المباشرة لأن البحيرة واقفة لا تجري وهي تقتل من وقع فيها ولا تدفعه والبحيرة امرأة حربية.

* - بخار في المنام دال على بخار العين وظلمتها والبخار الذي يخرج من الفم في الشتاء إذا رآه في المنام وكانت الرؤيا في الصيف دلت على الأمراض الباطنة وظهور الأسرار المكتومة فإن كان الرائي مهتدياً ضل عن هديه وإن كان عالماً ابتدع بدعة ظاهرة وربما دل ذلك على الكذب والكلام فيما ليس فيه فائدة.

* - بئر الماء في المنام امرأة ضاحكة مستبشرة وإذا رأته امرأة فهو رجل حسن الخلق والبئر مال أو علم أو تزوج أو رجل ضخم أو سجن أو قيد أو مكر.

* - ( ومن رأى ) أنه احتفر بئراً وفيها ماء تزوج امرأة موسرة ومكر بها لأن الحفر مكر فإن لم يكن فيها ماء فإن المرأة لا مال لها وإن رأى أنه شرب من مائها فإنه يصيب مالاً من مكر إذا كان هو المحتفر وإلا فعلى يد من احتفرها أو سميه أو عقبه بعده فإن رأى بئراً عتيقة في محلة أو دار أو قرية يستقي منها الصادرون والواردون بالحبل والدلو فإن هناك امرأة أو بعل امرأة وقيمها ينتفع به الناس في معايشهم ويكون له في ذلك ذكر حسن لمكان الحبل الذي يدلون به إلى الماء فإن رأى أن الماء فاض من تلك البئر فخرج منها فإنه هم وحزن وبكاء في ذلك الموضع فإن امتلأ ماء ولم يفض فلا بأس أن يكفي خير ذلك وشره فإن رأى أن يحفر بئراً ليسقي منها بستانه فإنه يتناول دواء يجامع به أهله فإن رأى بئره فاضت أكثر مما سال فيها من الماء حتى دخل الماء البيوت فإنه يصيب مالاً يكون وبالاً عليه فإن طرق لذلك حتى خرج من الدار فإنه ينجو من هم ويذهب من ماله بقدر ما خرج من الدار فإن رأى أنه وقع في بئر ماء كدر فإنه يتصرف مع رجل سلطاني جائر ويبتلى بكيده وظلمه ويتعسر عليه أمره فإن كان الماء صافياً فإنه يعمل لرجل صالح يرضى منه كفافاً فإن قعد فوق بئر فإنه يعامل رجلاً مكاراً وينجو من كيده فإن رأى أنه يهوي أو يرسل في بئر فإنه يسافر والبئر إذا رآه الرجل في موضع مجهول وكان فيه ماء عذب فإنه دنيا الرجل ويكون فيها مرزوقاً [ص 47] طيب العيش طويل العمر بقدر الماء وإن يكن فيها ماء فقد نفد عمره وانهدام البئر موت المرأة فإن رأى أن رجليه مدلاتان في البئر فإن يمكر بماله كله أو بعضه فإن نزل في بئر وبلغ نصفها فأذن فيه فإنه يسافر وإذا نضب طريقه نال رياسة وولاية أو ربحاً من تجارة وبشارة فإن سمع الأذان في نصف البئر عزل إن كان والياً وخسر إن كان تاجراً.

* - وقيل من رأى بئراً في داره أو أرضه فإنه ينال سعة في معيشته ويسراً بعد عسر ومنفعة من حيث لا يحتسب فإن رأى أنه سقط في بئر فإنه تسقط مرتبته وجاهه وربما دل البئر على الوالد والولد والمؤدب والقبر والمكر والسب وقضاء الحوائج والسفر والمطلب والشح والكرم ولكل بئر تأويل فبئر الدار دال على صاحب الدار أو حانوته أو زوجته أو خادمه أو ماله أو موته أو حياته والبئر المعطلة تعطيل من السفر والحركات والبئر المبذول في الطرقات دال على المسجد أو الحمام وربما دل على المرأة الزانية التي يأتي إليها كل واحد وبئر الحارة دال على حارسها أو القيم بمصالح جيرانها وبئر السبيل دال على الفرج بعد الشدة وبئر الساقية دال على الدنيا التي يسعد فيها قوم ويفتقر آخرون وربما دلت على دار العلم والمدارس للطلبة فمنهم المتضلع ومنهم المترشح والبئر التي لم يكن فيها دال على المكر والخديعة والمغرم في السفر فإن رأى بئر زمزم في حارة من الحارات أو بلد معروفة قدم إلى ذلك الموضع رجل ينتفع الناس بدعائه أو معروفة وربما دل ذلك على نصرة أهل ذلك البلد على أعدائهم وكثرة بركتهم وربما نزل بهم الغيث النافع عند احيتاجهم إليه فإن رأى أنه وقف على بئر واستقى منه ماء طيباً صافياً فإن كان من أهل العلم حصل له منه بقدر ما استقى وإن كان فقيراً استغنى وإن كان أعزب تزوج وإن كانت زوجته حاملاً أتت بولد خصوصاً إن استقى بدلو وإلا حصل له سبب يستغني عن الناس والتذلل لهم وإن كان طالب حاجة قضيت حوائجه وإن كان يرجو سفراً وحصل له سفرة فائدة طائلة وإن كان يطلب خبيثة أو مطلباً حصل له وإن كان يؤمل أملاً أدركه فإن كان البئر قريب الرشا كان كريماً وإن كان رشاه بعيداً كان رجلاً بخيلاً فإن غار ماء البئر دل على الشرك والكفر باللّه تعالى وربما دل البئر على الشك في الدين لأن عكسها ريب.

* - ( ومن رأى ) أنه ينظر في بئر فإنه يتفكر وينظر في أمر امرأة وفي تزويج من قبلها وسيرى في ذلك خيراً كثيراً.

* - ( ومن رأى ) أن بئره تطوى وامرأته مريضة أو عليها النفاس فإنها تخلص وتبرأ من سقمها.

* - ( ومن رأى ) أنه يشرب من ماء بئر فإنه عرض.

* - بكرة في المنام رجل نفاع مؤمن يسعى في أمور الناس [ص 48] ويعينهم في أمور الدين والدنيا فمن رأى أنه يستقي بها ليتوضأ به فإنه يستعين برجل مؤمن معتصم بدين اللّه تعالى لأن الحبل دين وإن توضأ وتمم وضوءه فإنه يكفي كل مهم من مرض وغم ودين وربما دلت البكرة على الجارية النشيطة في حركتها أو الزوجة أو الغلام الكثير الكلام.

* - بكرة النهار ربما دلت في المنام على البنات يرزقن أو يتزوجن وربما دلت البكرة على الذكر والقرأة.

* - بناء رؤية البناء في المنام المستحدث على الأرض إفادة دنيا خاصة أو عامة بقدر ما رأى من ذلك وربما كان تأويل البناء بناء الرجل بأهله فإذا بنى شيئاً دل على أمر النساء فإن رأى أن داره أو بيته اتسعا قدراً حسناً فهو في سعة دنياه فإن جاوز قدره فهو أن يدخل تلك الدار قوم بغير أذن في مصيبة أو عرس أو جزع.

* - ( ومن رأى ) أنه يبني بنياناً فإنه يجمع قراباته وأصدقائه وجنوده وإن كان سلطاناً فهو رجوع دولته وشمل سروره زيادة في قوته وارتفاع أموره على قدر سمك البناء وإحكامه فإن قلعه وأزاله فإنه تفريق جمع قرابته وأصحابه وأصدقائه وجنوده وذهاب دولته وكل فاعل من الفعلة فإن فعل اللّه تعالى فإن رأى أنه يجدد بنياناً عتيقاً لعالم فهو تجديد سيرة ذلك العالم فإن كان البناء لفرعون أو ظالم فهو تجديد سيرته فإن رأى إنه ابتداء في بناء فخره من أساسه وبناء من قراره حتى شيده فإنه في طلب علم أو ولاية أو حرفة وسينال ما يروم.

* - ( ومن رأى ) أنه يبني في بلدة أو قرية بنياناً فإنه يتزوج هناك امرأة فإن بنى من خزف فإنه تزيين ورياء فإن بنى من طين فإنه كسب من حلال وإن كان منقوشاً فإنه علم أو ولاية مع طهر وطرب فإن رأى أنه بنى بناء من جص وآجر عليه صورة فإنه يخوض في باطل لأن البناء بالجص والآجر نفاق والنفاق هو البناء بالجص والآجر وقيل من عمل الجص عمل ما لا يحل.

* - ( ومن رأى ) أنه يبني في الغربة فإنه يتزوج امرأة لم يتقدم إليه ذكرها أو أنه يقيم في الغربة ويموت والبناء بالطين هو الدين واليقين والطين اليابس فظاعة مال فمن رأى أنه طين قبر النبي صلى اللّه عليه وسلم فإنه يحج بمال.

* - ( ومن رأى ) انه طين بيته وكان الطين رطباً فهو صالح.

* - ( ومن رأى ) أنه أكله فإنه مال يأكله بقدر ما أكل منه والبناء المليح يدل على الألفة والمحبة والنسل والرزق والكساوى الجليلة والأبكار من النساء والأولاد منهن وربما دل البناء المحكم على القوة والشدة وربما دل على المعاضدة والمساعدة وربما دلت رؤية البناء على العمر الطويل وربما دل على بانيه فإن كان في المنام كنيسة كان من دل عليه نصرانياً وإن كان مسجداً كان من دل عليه مسلماً وإن كان مدرة كان من دل عليه فقيهاً أو رباطاً كان من دل [ص 49] عليه عابداً أو زاهداً ومشاهدة البناء في المنام تدل على همة الرائي واحتفاله بما يناسبه من ذلك ومن بنى في المنام مسجداً أو مكاناً قربة للّه تعالى فإن كان ملكاً أقام الحق وأمر بالمعروف ونهى عن المنكر وإن كان عالماً صنف كتاباً انتفع الناس بعلمه أو بفتاويه وإن كان ذا مال أدى زكاة ماله وإن كان أعزب تزوج وإن كان مزوجاً رزق ولداً وانتشر له ذكر صالح وإن كان فقيراً استغنى وإلا خدم ذلك المكان وعمره بذكر اللّه تعالى والقيام بمصالحه وإلا جمع بين الناس بالخير وأعانهم على طاعة اللّه تعالى وإلا صار سمساراً أو تاب إلى اللّه تعالى مما هو مرتكبه أو اهتدى إلى الإسلام أو مات شهيداً أو كان ذلك قصره في الجنة هذا لمن بنى في ذلك المنام بما ينبغي أنه يبني به وإن بنى ذلك بما لا يجوز به البناء أو انحراف عن المحراب أو حرفه إلى غير جهته دل على عكس الخير بالشر فإن رأى قباباً أو بناها في المنام فإنه يدل على رفع شأنه أو انضمامه إلى ذوي الأقدار.

* - ( ومن رأى ) أنه يعقد أرجاء صهريج فإنه يؤدب ولده.

* - ( ومن رأى ) أنه بنى قبة على السحاب فإنه يصيب سلطاناً وقوة لحكمه.

* - ( ومن رأى ) أن له بنياناً فوق السماء والأرض من القباب الخضر حسنت أفعاله ومات على الشهادة.

* - ( ومن رأى ) أنه يبني حماماً فإنه يبني امرأة وإن رأى المريض كأنه يبني داره ولا يدري متى هدمها فإن ذلك جسمه قد عاودته الصحة وانصرف عنه المرض الذي هو فيه.

* - ( ومن رأى ) أن أباه أسس بنياناً ورفع هو سمكه فإنه يتم صنائع أبيه التي كانت له في دين أو دنيا ويحكمها.

* - ( ومن رأى ) أن الفعلة يعملون في داره أو بيته فإنه يخاصم امرأته أو يهجر صديقاً له وما أشبه ذلك.

* - باب في المنام دال على قيم الدار فمن رأى في الباب حدثاً فهو قيم تلك الدار والأبواب المفتحة أبواب الرزق وأبواب البيوت معناها يقع على النساء فإنه كانت جدداً فهو أبكاراً وإن كانت خالية من الإغلاق فهن ثيبات فمن رأى كأنه غلق باب البيت من حديد فإنه يتزوج من بكر على قدر إحكام البيت وخطر الباب وهيئته ومنافعه لأهله.

* - ( ومن رأى ) باب الدار متغيراً عن حاله فهو تغير حال مالك الدار وإن رآه قد سقط أو قلع إلى خارج أو رآه محترقاً أو مكسوراً فهو مصيبة في القيم وكذلك إن رآه مغلقاً بعد قلعه أو بعد حادث فهو بقاء الرجل وإن رآه منسداً فهي مصيبة عظيمة في أهل تلك الدار حتى تذهب عليهم المذاهب فيها فإن رأى في وسط باب داره باباً صغيراً فهو مكروه لأنه يدخل على العورات وسيدخل تلك الدار خيانة في امرأته فإن عظم باب داره واتسع وقوي من غير شناعة فهو حسن حال القيم وإن رأى أحد السباع وثب عليه فإن الفساق يتبعون امرأته فإن رأى أنه يطلب باب [ص 50] داره فلا يجده فهو تحير في أمر دنياه فإن رأى أنه دخل من باب إن كان في خصومه غلب فيها فإن رأى أبواباً فتحت في مواضع معروفة أو مجهولة فإن أبواب الدنيا تفتح له ما تجاوز قدرها وإن جاوزت فهو تعطيل تلك الدار وخرابها فإن كانت الأبواب إلى الطريق فإن ما ينال من دنياه تلك يخرج إلى الغرباء والعامة استحقوا ذلك أو لم يستحقوا فإن كانت مفتحة إلى داخل الدار كان يناله من دنياه تلك لأهل بيته دون الغرباء فإن رأى أنه دخل فوق باب دار مفتوح كأنه يدخل في حرمة صاحب الدار فإن رأى أن باب داره اتسع فوق قدر الأبواب فهو دخول قوم عليه بغير إذن وربما كان زوال الباب عن موضعه زوال صاحب الدار عن خلقه وتغييره لأهل داره إلى خلاف ما كان لهم عليه من قبل فإن رأى أنه خرج من باب ضيق إلى سعة فهو خروجه من ضيق إلى سعة ومن كرب وخوف إلى أمن فإن رأى أن لداره بابين فإن امرأته فاسدة فإن رأى أن بابه مفتوح على القفا فإنه نائبة من سلطان أو تعطيل تلك الدار بتخريب وحلقة الباب كالحاجب أو الرسول أو النذير فمن رأى أن لبابه حلقتين فإن عليه ديناً لنفسين فإن رأى أنه قطع حلقة بابه فإنه يدخل في بدعة.

* - ( ومن رأى ) النار تحرق الأبواب فإنها تدل على موت امرأة الرجل وعلى أن معاشه وتدبيره ليس بموفق ولا جيد وأبواب المدينة دالة على ملكها القائم بأمر الدين والدنيا وباب الدار على بانيها والقائم بمصالح أهلها وباب البيت دال على من يسكنه ومن يستره من مال أو عبد أو أمة أو زوجة تصونه والدخول من الأبواب المجهولة دال على الظفر والنصرة على الأعداء وربما دلت الأبواب المجهولة على العلوم والأرزاق والمكاسب والأسفار وفتح أبواب الخير أو الشر على قدر الرائي والخروج من الأبواب مفارقة لما ذكرناه فإن كان الباب حسناً دل على مفارقته الخير وإن كان مهدوماً أو ضيقاً خرج من الشر وقصد النجاة لنفسه وربما دل الباب على الموت فإن خرج من الباب وجد فسحة أو خضرة أو رائحة طيبة دل على الآخرة الحسنة وإن وجد ظلمة أو جيفاً أو ناراً عوقب في آخرته وفتح الباب في المنام يدل على تيسير الأمور وسدها نكد وضنك عيش وتعطيل للأسباب ويدل على حسن العاقبة في ذلك كله وفتح الباب في السماء دليل على إجابة الدعاء أو النهي عن ارتكاب المحذور وفتح الأبواب في السماء دليل على طول العذاب والانتقام والشدائد وإن كان الغيث محبوساً دل على نزوله وإحياء الأرض بعد موته وباب السر المحدث في الدار يدل على ما ينطوي الرائي عليه من الخير أو الشر فإن كان مستوراً حسن البناء بلغ مراده بكتمه وإن كان يظهر [ص 51] منه في الدار دل على إظهار أسراره وكشف أحواله وربما دل باب السر على العز والرفعة والأمة والغلام وربما دل على صدقة السر وحسن المعاملة بينه وبين ربه.

* - ( ومن رأى ) باب داره جديداً أو رأى نجاراً أقامه أو ركبه فإن ذلك بشارة بصحة وعافية.

* - ( ومن رأى ) أنه يريد أن يغلق بابه فلا يستطيع فإن ذلك أمر يعسر عليه من قبل امرأته.

* - ( ومن رأى ) أنه دخل على قوم من باب فإنه يظفر على أعدائه وتدحض حجة خصمائه.

* - ( ومن رأى ) بابه مقلوعاً وقد ركب غيره فإنه يبيع داره ومن دخل بيتاً وغلق بابه عصم من معصية والباب والحلقتان غريمان يطالبان بدين.

* - بيت في المنام على وجوه هو زوجة الرجل التي يأوي إليها ومنه يقال دخل فلان بيته إذا تزوج وربما دل بيته على جسمه فإن قال رأيت كأني بنيت في داري بيتاً جديداً فإن كان مريضاً أفاق وصح جسمه وكذلك إن كان في داره مريض دل على صلاحه إلا أن تكون عادته دفن من مات له في داره فإنه يكون ذلك قبر المريض في الدار سيما إن كان بناؤه إياها في مكان مستحيل أو كان مع ذلك طرب أو زمر أو رياحين أو ما يدل على المصائب وإن لم يكن هناك مريض تزوج إن كان أعزب أو زوج ابنته وأدخلها عنده إن كانت كبيرة أو اشترى سرية على قدر البنت وهيئتها.

* - ( ومن رأى ) أنه علا فوق بيت مجهول أصاب امرأة بقدر البيت وخطره.

* - ( ومن رأى ) أنه في بيت مجصص جديد منفرد عن البيوت وكان مع ذلك كلام يدل على الشر كان قبره.

* - ( ومن رأى ) أنه حبس في بيت موثق مقفل عليه بابه والبيت وسط البيوت نال خيراً وعافية.

* - ( ومن رأى ) أنه احتمل بيتاً أو سار به احتمل مؤنة امرأة فإنه احتمله بيت أو سار به احتملت امرأته مؤنته.

* - ( ومن رأى ) أن بيته من ذهب أصابه حريق في بيته.

* - ( ومن رأى ) أنه يخرج من بيت صغير خرج من هم والبيت بلا سقف وقد طلعت فيه الشمس أو القمر امرأة تتزوج هناك فمن رأى في داره بيتاً واسعاً مطيناً لم يكن فيها امرأة صالحة تزيد في تلك الدار وإن كان مجصصاً أو مبنياً بآجر فإنه امرأة سليطة منافقة وإن كان تحت البيت سرداب فإنه رجل مكار وإن كان من طين فإنه مكر في الدين والبيت من الحديد إذا رآه الرجل طول حياة امرأته معه وإن كان من جص وآجر فإنه مكر في نفاق والبيت المظلم إذا رآه امرأة سيئة الخلق رديئة وإذا رأته المرأة فرجل كذلك فإن رأى أن البيت احتمله وسار بما فيه فإن كان سار به الناس فهي مصيبة لأهل ذلك [ص 52] المنزل فإن رأى أنه دخل بيتاً مرشوشاً أصابه هم من امرأته بقدر البلل وقدر الوحل ثم يصلح ويزول فإن رأى أنه يبني في بلد بناء فيه بيوت وحصون فإنه يتزوج فيه ويولد له أولاد فإن رأى أن بيته أوسع مما كان فإن الخير والخصب يتسعان عليه وينال دولة من قبل امرأة.

* - ( ومن رأى ) أنه يؤسس بيتاً جديداً أصابه غم كبير فإن رأى بيتاً جديداً مات عدوه فإن رأى أنه ينفش بيتاً وقع في البيت خصومة وجلبة فإن رأى بيته مظلماً سافر سفراً بعيداً عن غير منفعة ولا سرور فإن رأى بيته مضيئاً سافر سفراً ويلقى فيه خيراً فإن رأى أنه يهدم بيته ورث غيره ماله.

* - بلاط إذا رآه في المنام مبسوطاً في موضع الرخام كان دليلاً على تغير الحال في المناصب والزوجات والمراكب والأماكن والمعيشة كما أن الرخام إذا رؤي في المنام مبسوطاً في موضع البلاط فإنه يدل على عكس الشر بالخير فإن رأى البلاط في موضع يليق به في أماكن الضرورة فإنه يدل على الألفة والاجتماع وعلى الأفراح وزوال الهموم والأنكاد وعلى الرزق وتجديد الملابس.

* - بالوعة هي في المنام خادم سفيه وقيل امرأة سفيهة والبالوعة المجهولة امرأة زانية ومن سدت بالوعته ضاقت عليه المذاهب وتعسر بوله.

* - بيعة وهي معبد اليهود فمن رأى في منامه أن في منزله بيعة فإن قوله في القدر يضارع قول اليهود وكذلك لو رأى أن منزله بيعة فإنه رأى أن منزله تحول بيعة فإنه يخرج على رئيس خارجي فإن رأى أنه في بيعة فان مذهبه مذهب اليهود وإن رأى أنه ينصب في بيعة فإنه يفتش عن بدعة والبيعة في المنام دالة على الحكمة والعلوم المنسوخة والأطباء فإن تحكم فيها أو رأى نفسه في المنام يفعل ما يفعله أهلها دل على معاشرة اليهود أو المتخلقين بأخلاقهم أو يميل إلى مذهبهم أو ينقض مبايعته كما أنه لو فعل ذلك في كنيستهم دل على معاشرته النصارى أو يقول بمذهبهم أو ينتصر لهم فإن رأى المساجد مهدومة دل على الهموم العدو وظفرهم بالمسلمين وربما دلت البيعة على المبايعة على تقوى اللّه تعالى وطاعته.

* - بوق هو في المنام صيت حسن وحرب إرهاب العدو ومن سمع في الرؤيا صوت البوق فإنه يدعى إلى وقعة فإن رأى أنه نفخ فيه فإنه يقع له وقعة والبوق في المنام خادم مع رياسة إن كان من القرن والبوق يدل على أخبار باطلة وصاحب البوق يدل على رجل غماز أو قواد أو بائع خمر والبوق خير يظهر والبوق يعبر بخلق المرأة فمن رأى في بوقه عيباً نسب ذلك إلى خلقها.

* - بربط هو في المنام كلام مفتعل لأن الأوتار تنطلق بمثل الكلام وليس بكلام إلا أنه يكون صاحب الرؤيا ذا دين وورع فيكون ذلك ثناءً حسناً وقد يكون البربط لمن رأى أنه يضرب به ولم يكن صاحب دين ثناءً رديئاً على نفسه وهو كاذب والبربط في المنام لهو [ص 53] الدنيا وباطلها وكلام كذب مصنوع من ضاربه ومستمعه وقيل إن نقره يدل على ملك أو شريف قد أزعج من ملكه وعزه فكلما تذكر ملكه انفلتت أمعاؤه ويكون للمستور عظمة ينجز بها وللفاسق إفساده قوماً بشيء يقع على أمعائهم وللجائر يجور به على قوم يقطع أمعاءهم ومن رأى أنه يضرب في منزلة البربط فإنها مصيبة وضار به رجل وهو رئيس أصحاب الأباطيل من قوم لهم أخطار.

* - ( ومن رأى ) أنه يضرب شيئاً بباب الإمام من الملاهي دون الزمر والرقص مثل العود والطنبور والضج نال ولاية وسلطاناً إن كان أهلاً لذلك وإلا يفتعل كلاماً.

* - ( ومن رأى ) أنه يضرب بربطاً أو وتراً أصابه نوع من الغموم وإن ضربه ولم تمقطع أوتاره أصاب غماً والبربط يدل على أهواء الناس وأباطيلهم فإن رأى أن مع البربط مزماراً أو طبلا أو لعباً كهيئة الرقص فإنها مصيبة يصاب بها أهل ذلك المكان لأن المزمار والطبل مصيبة وبكاء على كل حال.

* - بساط هو في المنام بسطة وعز ورفعة خصوصاً إن ملكه وجلس عليه في الشتاء والبساط وكل الأنماط آلة ورب البيت وقيل بل جوار فمن رأى أنه على بساط أو ما يذكر أنه بساط فإنه يشتري أرضاً وإن كان في حرب فإنه يسلم منها فإن رأى كأنه نظر إلى بساط مبسوط فيه تمثال رجل يتكلم فإن هو عرف الرجل الذي رأى صورته فيه فإن ذلك الرجل باطل ويرى صاحب الرؤيا أو يسمع عنه كلاماً يتعجب منه والبساط دنيا لصاحبة الذي بسط له وأرضه التي تبنى عليها آثاره وسلطانه ويجري عليها أمره فإن رأى البساط مطوياً طويت دنياه عنه أو سيبسط له في المستأنف فإن كان البساط جديداً واسعاً ثخيناً محكم الصنعة جيد العمل فإنه ينال طول عمر ودنيا واسعة ودولة جديدة في طول العمر وبقاء النعمة وقوة الأمر فإن رأى أنه يبسط له بساط مجهول في موضع مجهول بين ظهراني قوم مجهولين فإنه ينال دنيا في غربته وبعده عن بلده وأهله فإن بسط بين قوم أو في قرية فإنها نعمة مشتركة بين أهل ذلك الموضع فإن كان البساط رقيقاً أو خلقاً فإنه دنيا مع عمر قليل.

* - ( ومن رأى ) بساطه مطوياً على عاتقه فإنه ينقلب من موضعه إلى موضع مجهول ويخرج من ملكه وتطوى دنياه وتبعاته في عنقه فإن رأى في المكان الذي انتقل إليه أحد من الأموات فهو تحقيق ذلك فإن رأى بساطاً مطوياً لم يطوه ولا يراه منشوراً قبل ذلك وهو يملكه فإنه دنيا مطوية عنه وهو مقل منها ويناله فيها بعض الضيق في معيشته فإن بسط له اتسع رزقه وفرج عنه ويدل البساط على مجالسة الحكم والرؤساء وكل من وطأ بساطه تعطل حكمه أو تعذر سفره أو ضاق صدره أو أمسكت عنه دنياه وإن خطف [ص 54] منه بساطه أو احترق بالنار مات أو تعذر سفره وإن رق جسم البساط قرب أجله وأصابه هزال في جسده أو أشرف على الموت والبساط العتيق المتقطع هم وغم والبساط هو الرجل يمدح نفسه ويزكيها ويرفعها فلا يزداد إلا كذباً وباطلاً.

* - بربح هو في المنام رجل خازن قد خزن للسلاطين وإذا جرى فيه الماء فإنه وال وإذا لم يجر فيه فإنه معزول ويعسر على صاحب الرؤيا أمره ولا ينتفع به وإذا جرى فإنه يسر.

* - برادة هي في المنام امرأة رئيسة نافعة ذات خدم كثير والخادم امرأة خير والشرب منها مال يناله من قبلها وما حدث بها حادث فإن تأويل ذلك يرجع إلى هذه المرأة الرئيسة.

* - بيدق تدل رؤيته في المنام على تنقل الأحوال من بداية إلى نهاية صالحة.

* - بشخانات تدل في المنام للأعزب على الزوجة وللعزباء على الزوج الذي يسترها بمعروفه وربما يدل على نصبها والدخول تحتها على الستر بالأعمال والمكر والاحتيال والنفاق.

* - برذعة في المنام دالة على زوال الهم والنكد والتعب وتجهيز الأمور للسفر.

* - بم تدل رؤيته على الحركة والتجهيز للقتال والمحاربة.

* - براءة من رأى في المنام أنه أعطى براءة فإنه أمان له مما يحذر.

* - باطية هي في المنام جارية سمينة يتزين بها والباطية إذا كانت من زجاج كانت دالة على الزوجة الصالحة والسرية والصاحب الذي يتجمل به وتدل على الرجل أو الزوجة التي لا تكتم سراً ولا تحمد عيشاً ولا ولداً وربما دلت على المرأة الزانية والباطية جارة مكرة غير مهزولة.

* - برمة هي في المنام رجل يظهر نعمه لجيرانه ولجميع الناس والبرمة تدل رؤيتها على الزوجة وغطاؤها وحلقها مالها وجهازها أو أهلها وأولادها هذا إن كانت نحساً وإن كانت من خزف وربما دلت على المرأة الفقيرة وربما دلت البرمة على إبرام الأمور وعلى كتمان الأسرار وربما دلت على المرأة السريعة الحمل والإسقاط وربما دلت على الجارية والدابة وتدل على السفر وإن كانت من برام دلت على الجراية البيضاء.

* - برج إذا رأى الإنسان في منامه أنه في برج فلا يأمن ممن يطلبه وإن كان مريضاً مات.

* - ( ومن رأى ) أنه على سور أو برج أو حائط فإن ذلك ظفر برجل عظيم الخطر.

* - ( ومن رأى ) أنه على برج لا خير فيه فإنه قبره ولا فرق بين أن يرى نفسه فيه أو عليه.

* - بستان هو المنام الاستغفار والاستغفار هو البستان.

* - ( ومن رأى ) أنه يسقي بستانه فإنه يأتي أهله فإن رأى بستانه يابساً فإن امرأته معزولة عن النكاح وإن رأى بستانه يسقيه غيره فإنه يخونه الساقي في امرأته ومن دخل بستاناً مجهولاً قد تناثر ورقه أصابه هم والبستان يدل على المرأة لأنها تسقى بالماء فتحمل وتلد وإذا كان البستان [ص 55] امرأة كان شجرة قومها وأهلها وولدها وكذلك ثماره وقد يدل البستان المجهول على المصحف الكريم لأنه مثل البستان في عين الناظرين وبين يدي القارئ يجني أبداً من ثمار حكمته وهو باق بأصوله مع ما فيه من ذكر الناس وهو الشجرة القديمة والمحدثة وما فيه من الوعد والوعيد بمثابة ثماره الحلوة والحامضة وربما دل مجهول البستان على الجنة ونعيمها لأن العرب تسميه جنة وربما دل البستان على السوق وعلى دار العروس فشجره موائدها وثمره طعامها وربما دل على مكان أو حيوان يستغل منه ويستفاد فيه كالحوانيت والخانات والحمامات والأرحية والمماليك والدواب والأنعام وسائر الغلات فمن رأى نفسه في بستان نظرت في حاله وزيادة منامه فإن كان في دار الحق فهو في الجنة والنعيم وإن كان مريضاً مات من مرضه وصار إليها إن كان البستان مجهولاً وإن كان مجاهداً نال الشهادة سيما إن رأى فيه امرأة تدعوه إلى نفسها أو شرب فيه لبناً أو عسلاً من أنهاره أو كانت ثماره لا تشبه ما قد عهده وإن لم يكن شيء من ذلك فإن كان أعزب أو عقد نكاحه تزوج أو دخل بزوجته ونال منها على نحو ما عاينه في البستان.

* - ( ومن رأى ) معه في البستان جماعة ممن يشركونه في سوقه وصناعته فالبستان سوق القوم فيستدل على نفاقها وكسادها بالزبابير وزمان إقبال الربيع وزمان إدبار الثمار وسقوط الورق ومن دخل بستاناً فرأى فيه أجيراً أو عبداً يبول في ساقيته أو يسقيه من غير سواقيه أو من بئر غير بئره فإنه رجل يخونه في أهله والبستان المعروف دال على مالكه أو ضامنه أو الحاكم عليه كحارسه أو مدو لبه ويدل على الجامع للعامة من الناس والخاصة والجهال والعلماء والبخلاء والكرماء ويدل على السوق ويدل على دار العلم كالمدرسة ونحوها من الأماكن الجامعة للمتعبدين والطلبة للعلوم التي يجنون ثمارها ويدل على الدار الجامعة للغني والفقير والصالح والفاسق فمن دخل في المنام إلى البستان فإن كان دخوله إليه في أوان إقبال الثمار دل على الخير والرزق والزيادة في الأعمال الصالحة والأزواج والأولاد وإن كان في أوان إدبارها وسقوط الورق عنها دل على كشف الحال والديون أو طلاق الأزواج أو فقد الأولاد فإن كان الداخل إلى البستان ميتاً فهو في الجنة وإن كان سليماً ربما كان ظالماً لنفسه غير موثوق به في دينه فإنه تحكم فاه أو نال عزاً وسلطاناً وإلا كان مسرفاً على نفسه وربما دل البستان على الزوجة والولد والمال وطيب العيش وزوال الهموم والأنكاد وربما دل البستان على موضع الوليمة التي فيها الأطعمة والألوان المختلفة وعلى [ص 56] دار السلطان الجامعة للجيوش والجنود المختلفة.

* - بندق هو في المنام رجل غريب سخي ثقيل الروح مؤلف بين الناس ويقال إنه مال من كد فمن أكله نال مالاً بكد وقيل البندق كل ما كان له قشر يابس يدل على صخب وحزن والبندق يدل على أخبار بلده وكسرهم وسلب أموالهم وأولادهم وربما دل على زوال بكارة البكر إذا دخل في المنام وعلى ما لا يعرفه.

* - بلح في المنام رزق أو رسول بخير.

* - ( ومن رأى ) أنه يأكل البلح فإنه يستفيد مالاً حلالاً والبلح مال ليس بباق.

* - بسر يدل في المنام على وجود الماء للمحتاج إليه وربما دل الأحمر من البسر على غلبة الدم والأصفر على غلبة الصفراء.

* - برقوق إذا رآه في المنام في أوانه دل على خير وعافية وفي غير أوانه دل على هم وتعب وشجرة البرقوق رجل نفاع لجميع الناس.

* - بطيخ في المنام رجل صاحب هموم ومريض كثير الحبس فمن رآه أصابه هم لا يهتدي إليه ولا يدري عاقبته.

* - ( ومن رأى ) أنه يأكل البطيخ فإنه يخرج من الحبس بقوله تعالى: {فابعثوا أحدكم بورقكم هذه إلى المدينة فلينظر أيها أزكى طعاماً فليأتكم برزق منه} يعني البطيخ قال ابن سيرين * - ( ومن رأى ) أنه مد يده إلى السماء فأخذ بطيخاً يطلب ملكاً ويناله سريعاً والبطيخ الذي ينضج صحة جسم وأما البطيخ الهندي فمن رآه قد أعطاه للناس فإنه يكون ثقيلاً بارداً في أعين الناس أو يتكلم بكلام ثقيل والمبطخة رجال ذوو هم والبطيخ جيد لمن أراد أن يحب آخر ولمن يريد أن يختن آخر ومن أراد أن يعمل الأعمال فإن البطيخ رديء له ويدل على البطالة.

* - ( ومن رأى ) أن البطيخ يرمى في دار فإنه يموت من أهله بعدد كل واحدة منه والبطيخ في المنام مرض والأخضر الفج منه الذي لم ينضج صحة جسم والبطيخ الأخضر بلدة أو ولد أو زوجة أو رأس رقيق فإن دخل على مريض يحتاجه عوفي وإن لم يحتجه دل على موضعه واللب فهم وعلم والبطيخ الأصفر نساء أو رجال لهم ثناء حسن وخير وربما دل على المرأة ذات الخصال الجميلة أو العيوب الرديئة لخشونة الجلد وثقل الطبع وصفرة اللون فإن رأى بطيخاً مقطعاً شقاقاً دل على الدين يقتضيه أو يستقصيه في عدة أشهر والبطيخ الأحمر يدل على أصناف الحلي.

* - بطم هو في المنام وحشة أو سفر.

* - ( ومن رأى ) أنه يرتقي شجرة البطم فإنه ينال خيراً أو يرى ويسمع كلاماً يسره.

* - بلوط في المنام رجل صعب كثير الجمع للمال وشجرة البلوط تدل على رجل غني وذلك لأن البلوط كثير الغذاء وتدل أيضاً على شيخ كبير لعظمتها وتدل على زمان مستطيل لأنها تتقادم وتمر السنون الكثيرة عليها وتدل على عبودية بسبب الشوك الذي فيها والبلوط وحشة [ص 57] أو سفر وربما دل البلوط على اللوط والشاه بلوط زنوج.

* - بصل في المنام دليل شر لمن أكله فمن رأى كأنه أكل بصلاً وكان مريضاً فإنه يموت والأخضر منه يدل على ربح مع كد والكثير منه يدل على صحة الجسم مع حزن وفراق وإذا رأى الإنسان في منامه كأنه يأكل من البقول ذوات الرائحة فإن ذلك يدل على ظهور شيء خفي ويعرض له بغض من أهل بيته وأما ما يقشر منها ويجرد فإنه يدل على مضار وذلك لما يرمى منه من الفضول وإذا أكل المريض في منامه بصلاً قليلاً دل على موته وإن كان كثيراً فإنه يبرأ من مرضه.

* - ( ومن رأى ) البصل ولم يأكل منه فهو خير وإن أكل منه فهو شر.

* - ( ومن رأى ) أنه يقشر البصل فإنه يتملق لرجل والبصل مال ويدل للمسافر على الصحة والسلامة من السفر.

* - باذنجان في المنام يدل في وقته على رزق بأدنى هم وفي غير وقته مكروه وأكله دليل على إتيان الرخص والتملق في الكلام والحقد والغش وعلى الرجل الذي يأتي هؤلاء بوجه وهؤلاء بوجه وربما دل الباذنجان لأرباب الصيد على الفرح والسرور من جهة الصيد.

* - باقلا في المنام إن كانت رطبة فهي هم وإن كانت يابسة فهي مال نام مع سرور وخصب وقيل هي قلة من اسمها من رأى شعره عاد باقلا فإن ماله يعود إلى قلة ويفتقر والباقلا الخضراء رزق وكسوة وطهارة.

* - بقل في المنام هم وحزن والبقلة رجال ذوو أختان فمن رأى أنه جمع من بستانه باقة بقل فإنها تدبر له فليحذر من الشر فإن عرف جوهرها فإنها حينئذ ترجع إلى الطبائع واليابس من البقل مال تصلح له الأموال وتكون البقلة النابتة رجلاً إن كان موضعها مستشنعاً فيه نبات ذلك فإنه رجل قد دخل على أهل ذلك الموضع بمصاهرة أو مشاركة قال بعضهم البقول كلها صالحة وقال بعضهم البقول كلها مكروهة وقال بعضهم البقول كلها تدل على التجارة وعلى رجال وعلى حزن وعلى ولد وعلى مال فإن دلت على التجارة فإنها تجارة لا بقاء لها وإن دلت على الرجال فإنهم جنود لا بقاء لهم وإن دلت على الولد والمال فلا بقاء لهما وإذا دلت على الحزن فحزن لا بقاء له ومن استبدل المن والسلوى بالبقل والثوم فإنه يناله ذل وفقر فإن رأى أنه أبدل بقلاً بخير فإنه ينجو من فقر وذل.

* - ( ومن رأى ) كأنه أكل بقولاً مطبوخة نال خيراً ومنفعة من كل شيء وفرحاً وسروراً وجاهاً ويكون له ربح في كل شيء والبقلة اليمانية رجل إذا كان موضعها مستشنعاً وكذلك كل نبات بان كان بيت أو دار أو مسجد ويستشنع فيه نبات ذلك والبقلة الحمقاء وهي الرجلة دالة على التمني لما لا يدركه.

* - بزر كل نوى يلقى في الأرض فهو ولد ونسب إلى ذلك النوع [ص 58] وأما البزور والحبوب التي هي من الأدوية فإنها كتب مستنبطة فيها الزهد والورع والبزور في المنام نسل صالح وبزر القثاء والقرع والبطيخ زوال الهم والنكد والبرء من الأسقام وبزر الباذنجان والسلق والبصل والكرنب أرزاق من مزروعها وبزر الريحان والقطونا لأرباب الأمراض دليل على الشفاء من الأسقام.

* - بذر هو في المنام إذا كان لشيء لا يمكن بذره أو في موضع لا يليق به دل على الإسراف وربما دل البذر على السعة في الرزق والعلم والإطلاع على الصناعة الجليلة وربما دل البذر على معاشرة أهل الشر وبذر البذور في الأرض يدل على الولد.

* - ( ومن رأى ) كأنه بذر بذراً وعلق فإنه ينال سرفاً وإن لم يعلق أصابه هم.

* - بيدر هو في المنام مال مجموع من شغل طويل وقيل هو مال يصيبه مالكه من كسب غيره أو علم يعلمه.

* - بهار يدل في المنام على ولد يموت طفلاً أو فرح لا يدوم أو تجارة تزول أو امرأة تفارقه أو ولاية تنتقل عنه وقيل البهار دراهم.

* - بنفسج هو في المنام جارية بارعة فمن التقطه قبل جارية كذلك وقيل البنفسج امرأة جميلة والبنفسج وما أشبهه من الرياحين دليل على المرأة القليلة الثبات أو الولد القصير العمر أو الكثير الأمراض فإن رأى البنفسج في منامه مع شيء من الورد فإنه يدل على الألفة والمحبة.

* - بلبل يدل في المنام على رجل موسر أو امرأة موسرة وقليل البلبل يدل على ولد قارئ لكتاب اللّه تعالى وغلام صغير.

* - ( ومن رأى ) بلبلاً فهو دليل على ولد من جارية غير مؤتلف.

* - ببغا في المنام رجل نخاس كذاب ظلوم وهو من المسوخ وقيل هو رجل فيلسوف وفرخه ولد فيلسوف والببغا دالة على المرأة الجميلة ذات الحركة والفصاحة أو الولد كذلك وربما دلت على المرأة من العجم وتدل على الرجل الكثير التيه والصلف أو الكثير البغي أو البغاء.

* - بط في المنام يدل على المرأة أو الجارية.

* - ( ومن رأى ) أنه يأكل لحم البط فإنه يرزق مالاً من جهة الجواري ويرزق امرأة موسرة لأن البط مأواه الماء ولا يمله وقيل إن البط رجال لهم خطر أصحاب ورع ونسك وعفة ومن كلمته البط نال شرفاً ورفعة من قبل امرأة والبط غلمان السلطان وربما دلت على العيش الهنيء لما يؤكل من لحمها وللطافتها أو على معيشة من الماء كالملاحين والسقائين والصيادين ومن سمع في منامه أصوات البط في دار أو بلد أو محلة فإنه صوت مصيبة في ذلك الموضع أو نعي على هلاك.

* - بط القرحة يدل على استراق السمع واقتباس العلم أو الحقد والغل وفك الرموز من الكلام المشكل من الخط والتفرقة بين الزوجين.

* - بوم هو في المنام ملك جبار مهول على الناس وهو أيضاً لص مكابر شديد الشوكة لا جند له ولا ناصر ويدل البوم [ص 59] عن البطالة في العمل وذهاب الفزع والخوف والبومة إنسان خائن مكايد لا خير فيه فمن رأى أنه عالج بومة يعالج إنساناً كذلك لأقوام عنده ولإثبات له على الحق.

* - ( ومن رأى ) أن بومة فإنه وقعت في بيته فإنه خبر يأتيه بموت إنسان والبوم يدل على اللصوص بين الجدران والمتحرجين في المكسب ويدل على الفرقة والوحشة وخراب العامل والكلام الفاحش.

* - بازي هو في المنام إذا كان مطواعاً مجيباً يدل على سلطان يصاحبه في حشم وذلك لاقتدار البازي على الطير فإن رأى أنه يدعو البزاة فإنه ينال جيشاً فتاكاً من العرب من نخبة العساكر والبازي رجل ذو جاه وذكر وشرف ظلوم ومن أخذه يرزق ابناً كبيراً وإن كان هو من أهل الإمارة نال سلطاناً فإن ذهب من يده وبقي ساقه ذهب ملكه وبقي ذكره وإن بقي في يده شيء من الريش بقي في يده شيء من الملك وذبح البزاة موت الملوك وأكل لحومها مال من قبل السلطان.

* - ( ومن رأى ) بازياً على يده وكان من أبناء الملوك نال سلطاناً وإن كان سوقياً نال رياسة وذكر بمحمدة بين الناس فإن قتل البازي في داره ظفر بلص مختلس فإن رأى البزاة نزلت في محلة دخلها لصوص وقطاع بعدهن فإن رأى أن بازياً خرج من مقعده صحب رجلاً يأكل الحرام أو آواه في داره والبازي يدل على اللصوص يقطعون جهاراً والبازي يدل على العز والسلطان والنصر على الأعداء وبلوغ الآمال والزينة بالأولاد والأزواج والمماليك والسراري ونفيس الأموال والصحة وتفريج الهموم والنكاد وصحة الأبصار وكثرة الأسفار وربما دل على الموت لاقتناص الأرواح ويدل على السجن والقيد والتقتير في المطعم والمشرب.

* - ( ومن رأى ) أنه ذهب عنه البازي فإنه يذهب عنه سلطانه وإن بقي في يده خيطه أو شيء من ريشه فإنه يذهب سلطانه ويبقى في يده من البازي.

* - ( ومن رأى ) أنه اشترى بازياً ليصطاد به فإنه يكون على عمل ويبعث فيه عمالاً يجبون له الأموال وقيل موت البازاة يدل على هلاك الظلمة.

* - باشق يدل في المنام على ملك جاهل ظالم وهو دون الباز في السلطنة.

* - ( ومن رأى ) كأنه أخذ باشقاً بيده فإنه لص يقع على يده في السجن ومن أخرج من إحليله باشقاء يولد له ابن فيه رعونة وشجاعة.

* - ( ومن رأى ) على يده باشقاء تخير أناساً عجزة.

* - ( ومن رأى ) باشقاً رأى رجلاً فاسقاً ظالماً فإن وجد فرخه ولد غلام.

* - برغوث هو في المنام رجل طعان ضعيف مسكين والبراغيث جند اللّه تعالى.

* - ( ومن رأى ) كأن البراغيث تلدغه أصاب غماً وتهديداً من قبل الأوباش والأراذل وقيل من قرصه برغوث نال مالاً وكذلك خروج الدم والبراغيث أعداء ضعاف ودم البراغيث يدل على [ص 60] مال من قبل أوباش الناس.

* - بق هو في المنام أعداء ضعاف أو جند لا وفاء لهم والبق يدل على الهم والحزن والبقة رجل طعان مسكين ضعيف.

* - ( ومن رأى ) كأن البق احتوى عليه واحتوشه شنع عليه قوم شرار واغتم وحزن وهم أذالة في أصوات منخفضة.

* - ( ومن رأى ) أنه يزاول بقة فإنه يزاول إنساناً ضعيفاً.

* - ( ومن رأى ) أن بقة دخلت حلقه أو وصلت إلى جوفه فإنه يداخله إنسان ضعيف ويصيب منه خيراً نزراً وسروراً قليلاً لا كثيراً.

* - بنات وردان تدل في المنام على عدو ضعيف.

* - بقر هو في المنام يدل على السنين فالبقرة السوداء والصفراء سنة فيها سرور وخصب والغرة في البقرة شدة في أول السنة والبلقة في جنبها شدة في وسط السنة والبلقة في أعجازها شدة في آخر السنة والبقر السمان سنون ذات خصب والمهازيل سنون قحط وجدب وأكل لحم البقر في المنام إفادة مال حلال في السنة وقيل البقرة رفعة ومال شريف وخصب بقدر ما أصاب وأكل فإن كانت سمينة فإنها امرأة ذات ورع وإن كانت ذات قرون فإنها امرأة ذات منعة ونشوز وإن كانت حلوبة فإنها ذات منفعة وخير فإن أراد حلبها فمنعته بقرنها فإنها تمنعه وتنشز عنه فإن رأى غيره حلبها فلم تمنعه فإن الحالب يخونه في امرأته فإن رأى أنها انحلبت وضاعت فإن امرأته فاسدة فإن رأى أنه يجامعها أصاب سنة خصبة من غير وجهها وكروش البقر مال ورزق ولا قيمة له في تلك السنة وسنون خصبة فإن رأى بقرته حاملاً فإنه حمل امرأته فإن رأى أنه اشتراها فإنه ينال ولاية كورة عامرة فإن رأى في داره بقرة تمص لبن عجلها فإنها امرأة تقود على بنتها فإن رأى عبداً يحلب بقرة مولاه فإنه يتزوج بامرأة مولاه وتنساب عليه الدنيا.

* - ( ومن رأى ) كأنه وجد بقرة فإنه ينال صنعة من رجل شريف وإن كان أعزب فإنه يتزوج امرأة مباركة.

* - ( ومن رأى ) أنه أهدى إليه لبن بقرة فإنه ينال امرأة صالحة حليمة شريفة أو يصيب سلطاناً أو ولاية.

* - ( ومن رأى ) كأنه راكب بقرة معروفة فإنه ينال غنى وينجو من همه وغمه.

* - ( ومن رأى ) كأن بقرة دخلت داره ونطحته بقرونها فإنه ينال خسراناً ولا يأمن من أهل بيته وأقربائه.

* - ( ومن رأى ) قرن الثور والبقر فإنه ينال مالاً عظيماً ويملك أمراً جليلاً ويورثه ذكراً بين الناس وجيهاً.

* - ( ومن رأى ) في منامه كأنه يضرب ثوراً وبقرة بخشبة فإن له عند اللّه تعالى ذنوباً كثيرة وكذلك إن رأى أنه عضهما.

* - ( ومن رأى ) كأن ثوراً أو بقرة خدشته فإنه يناله مرض بقدر الخدش فإن رأى ثوراً أو بقرة وثبت عليه فإنه يناله شدة وعقوبة ويخاف عليه القتل.

* - ( ومن رأى ) كأن ثوراً سقط عليه فإنه يموت الرائي في تلك السنة.

* - ( ومن رأى ) [ص 61] كأنه ركب بقرة سوداء أو دخلت داره وربطها فيها فإنه يصيب سروراً وخيراً أو براً ويذهب عنه الغم والهم والحزن والوحشة والبقرة في الرؤيا دليل خير للجميع فإذا رآها مستجمعة فإنها تدل على اضطراب ورفع الصوت يدل على أناس معروفين بلا أدب والمسلوخ من البقر مصيبة في الأقرباء ونصف المسلوخ مصيبة في أخت أو بنت والربع من اللحم مصيبة المرأة والقليل منه مصيبة واقعة في سائر القرابات وأما دخول البقر المدينة فإن كان بعضها يتبع بعضاً وعددها مفهوم فهي سنون تدخل فإن كانت سماناً فهي رخاء وإن كانت عجافاً كانت شدة وإن اختلفت في ذلك فكان المقدم منها سميناً يقدم الرخاء وإن كان هزيلاً تقدمت الشدة وإن أتت معاً أو متفاوتة وكان في المدينة بحر وذلك والإبان إبان سفر قدمت سفن على عددها وحالها وإلا كانت فتنة داخلة مترادفة كأنها وجوه البقر إلا أن تكون صفراء كلها فإنها أمراض تدخل على الناس وإن كانت مختلفة الألوان شنعة القرون أو كان الناس ينفرون منها أو كان النار والدخان يخرج من أفواهها وأنوفها فإنه عسكر وغارة أو عدو ينزل عليهم ويحل بساحتهم والبقرة الحامل سنة مرجوة الخصب.

* - ( ومن رأى ) أنه يحلب بقرة ويشرب لبنها استغنى إن كان فقيراً وعز وارتفع شأنه وإن كان غنياً ازداد غناه وعزه ومن وهب له عجل صغير أو عجلة أصاب ولداً.

* - ( ومن رأى ) جماعة بقر مجهولة لا أرباب لها أقبلت أو أدبرت أو دخلت موضعاً أو خرجت منه فإن كان ألوانها صفراً أو حمراً لا خلاف فيها فإن ذلك أمراض تقع في ذلك الموضع وإن كانت ألوانها مختلفة فإنها سنون.

* - ( ومن رأى ) أنه يملك بقرة سمينة فإنها سنة مخصبة وإن كانت كاملاً فهي أبلغ وأكثر.

* - ( ومن رأى ) أنه يمسك بقرة برسنها أو رأى أنه يملكها فإنه يتزوج امرأة ذات خلق ودين.

* - ( ومن رأى ) أنه راكب بقرة فإن امرأته تموت ويرثها وقيل إنه يتزوج أو يتسرى أو يلحقه من الغنى الفقر بقدر سمنها أو عجفها.

* - ( ومن رأى ) أنه أهدى بقرة إلى سلطان فإنه يسعى بقوم إلى سلطان فإنه قبلت هديته سمع منه السلطان فيهم وإن لم تقبل هديته سلموا منه.

* - ( ومن رأى ) أنه يأكل لحم البقر أو يشرب من لبنها فإنه يصيب زيادة في ماله وسلطانه وفطرة في الدين وإن كان مريضاً شفاه اللّه تعالى.

* - ( ومن رأى ) أنه يأكل شحم بقر فإنه يصيب خصباً ونعمة وخيراً.

* - ( ومن رأى ) أنه يأكل سمن البقر فإنه يزيد في ماله.

* - ( ومن رأى ) أنه أوتى جلود البقر فإنه يأخذ مالاً من السلطان أو عامل سلطان فإن أخذت منه الجلود غرم مالاً للسلطان.

* - ( ومن رأى ) أنه أصاب جلود البقر أو ملكها فإنه [ص 62] يصيب مالاً كثيراً من رجل شريف وربما دلت البقرة الصفراء على الشر والنكد بسبب الميراث والبقرة أرض مفلحة كثيرة البركة ورؤية بقرة بني إسرائيل فتنة بسبب قتل لمن ملكها أو ظهور آية في البلد الذي رآها فيه وإن كان عاصّياً لأمه أطاعها.

* - ( ومن رأى ) أنه ذبح بقرة وحش ليأكل من لحمها فإنه يصيب مالاً من امرأة حسناء.

* - برذون هو في المنام جد الإنسان وسعيه وما عظم من البراذين كان أفضل في أمور الدنيا وقيل البرذون المرأة فمن رأى أنه نازع بردوناً وهو لا يقدر على إمساكه فإن امرأته تكون مليطة فإن كلمه البرذون نال من امرأته مالاً عظيماً وارتفع شأنه فإن رأى أنه ينكح برذوناً فإنه يصطنع المعروف إلى امرأته ولا تحمده عليه وقيل البرذون سفر.

* - ( ومن رأى ) أنه يسير على ظهر برذون فإنه يسافر سفراً بعيداً وينال خيراً من قبل امرأته فإن رأى أنه ركبه وطار بين السماء والأرض سافر بامرأته وارتفع شأنه فإن رأى أنه برذنه يتمرغ في التراب والروث فإن جده في إقبال وماله ينمو ويزداد فإن رأى أن برذونه يعضه فإن امرأته تخونه ولا تؤدي أمانته فإن مات برذونه فهو موت امرأته فإن غرق برذونه في الماء فإنه يموت ويخاف عليه البلاء ومن سرق برذونه فإنه يطلق امرأته ومن رأى أن برذونه ضاع فإنه يفجر بامرأته.

* - ( ومن رأى ) أن الكلب وثب على برذونه فإن له عدواً مجوسياً يتبع امرأته وكذلك إن وثب عليه قرد فهو رجل يهودي والأشقر بين البراذين يدل على حزن لصاحبه.

* - ( ومن رأى ) أنه ملك برذوناً ملك امرأة.

* - ( ومن رأى ) أنه ملك برذوناً أو بطة فإنه يملك خادماً وقيل البرذون يدل على مخاصمة وقيل البرذون يدل على رجل أعجمي.

* - ( ومن رأى ) أنه يركب برذوناً ذلولا مسرعاً فإنه يصيب خيراً وسعداً.

* - وقيل من رأى أنه يركب برذوناً وعادته أنه يركب فرساً فإن منزلته تتصنع وقدره ينقص وقد يفارق امرأته وينكح أمته ومن عادته ركوب الحمار وركب برذوناً ارتفع ذكره وكثر كسبه وعلا مجده وقد يدل ذلك على نكاح الحرة من بعد الأمة وصياح البرذون فجور المرأة والبرذون الأشهب سلطان والأسود مال وسؤدد.

* - ( ومن رأى ) كأن برذوناً مجهولاً دخل بلده بغير أداة دخل ذلك البلد رجل أعجمي والبرذون الأدهم صاحب سلطان أمير البصرة وليس بعاجز.

* - بغل هو في المنام سفر وهو رجل أحمق ولد زنا لأن أباه من غير جنسه فمن رأى أنه ركب بغلاً أغز محجلاً وتوجه إلى نحو القبلة حج إن توجه إلى ناحية أخرى فإنه سفر مع شرف وركوب البغل يدل على طول العمر والتزوج بامرأة عاقر لا تلد والبغلة بسرجها أو لأنها امرأة حسنة أديبة وإلا كان سفراً فيه منفعة وإن ركب بغلة ليست له فإنه يخون رجلاً في [ص 63] امرأته وإن ركبها مقلوباً فإنها امرأة حرام وإن كان منسوباً إلى سفر فهو قطع وهم والبغل امرأة عاقر.

* - ( ومن رأى ) بغالاً أو حمراً صعبة فإنها تدل على مكر يكون للإنسان ممن دونه وعلى مرض.

* - ( ومن رأى ) أنه ركب بغلاً خاصم إنساناً.

* - ( ومن رأى ) أنه ملك بغالاً فإنه يملك عبيداً أو مالاً والبغل لا حسب له أم من زنا أو يكون والده عبداً أو هو رجل قوي شديد فمن ركبه في منامه وكان له خصم شديد أو عدو كائد أو عبد خبيث فإنه يظفر به ويقهره كأن مقوده في يده والشكيمة في فمه وإن كانت امرأة تزوجت.

* - ( ومن رأى ) له بغلة نتوجاً فهو رجاء لزيادة مال فإن ولدت حق الرجاء وكذلك الفحل إن حمل وأرضع وركوب البغال فوق أثقالها إن كانت ذللاً فهي صالحة لمن ركبها والبغل الضعيف الذي لا يعرف له رب رجل خبيث لئيم الحسب وركوب البغلة السوداء امرأة عاقر ذات مال وسؤدد والبغل إذا نازع إنساناً فإنه يدل على ولد زنا ضعيف ضعيف المرامي.

* - ( ومن رأى ) أنه تحول بغلاً فإن حظه ومعيشته تكون من سفر والبغلة تدل على مرتبة فمن سقط عن بغلته عزل عن رتبته.

* - ( ومن رأى ) أنه شرب لبن بغله أصابه هول أو عسر بقدر ما شرب من اللبن على حسب القلة و الكثرة والبغل في المنام غلام أو ولد كثير الكد والسعي صبور كثير البطر عديم النسل وكذلك البغلة وركوبها عز ومنصب وركوب البغلة ذل وحبس للملوك والأمراء وهو لذي الأسفار سفر كثير النفع ورؤية بغلة النبي صلى اللّه عليه وسلم تجديد عهد لولاة الأمور مع الرزق والبركة وفي ذلك نيل رقعة وعز مع تواضع وقرب من الناس بحيث ينتفعون به.

* - بعوض هو في المنام عدو يسفك الدماء ويشوه البدن وربما دل على الناموس والحرمة شدة البأس لمن دخل عليه من أرباب الصدور فإن الناموس من أسمائه.

* - بغاث الطير هو الحقير من الطير الذي لا يصيد ورؤيته في المنام تدل على قوم لا خلاق لهم ولا نفع فيهم ورؤية الواجب أي الساقط من الطير عند أربابه تدل على اللّهو واللعب والمنازل العالية والأفراح والمسرات والنصرة على الأعداء لمن ملكها أو شيئاً منها ورؤية أرباب السلطنة من الطير في المنام شر ونكد ومغارم ورؤية ما يستأنس به الإنسان دليل على الأزواج والأولاد ورؤية ما لا يأنس بالآدمي دليل على معاشرة الأضداد والأعاجم ورؤية الجارح المعلم عز وسلطان وفوائد وأرزاق ورؤية المأكول لحمه فائدة سهلة ورؤية روى الأصوات قوم صالحون ورؤية المذكر من الطير ذكور الرجال والمؤنث نساء والمجهول قوم غرباء ورؤية ما فيه خير وشر فرج بعد شدة أو يسر بعد عسر ورؤية ما يظهر في الليل والنهار دليل على الجراءة وشدة الطلب [ص 64] ورؤية ما يظهر في الليل ويسكن في النهار تدل على الاختفار والحماية ورؤية ما هو شر بلا خير تدل على الأعداء وما هو خير بلا شر تدل رؤيته على الأمن من الخوف والرزق الحلال والكساوي ورؤية ما يظهر في النهار ويسكن في الليل تدل على المعاش من الأعمال المختلفة والتجسس على الأخبار ورؤية ما ليس له قيمة في اليقظة إذا صارت له قيمة في المنام يدل على الربا وأكل المال بالباطل وبالعكس ورؤية ما لا يطير إذا طار في المنام تدل على نقض العهد والفجور وبالعكس رؤية ما يظهر في وقت دون وقت فإن كان قد ظهر في غير أوانه كان دليلاً على وضع الأشياء في غير محملها أو مغايرة الأعداء والأخبار الغريبة وعلى الخوض فيما لا يعني الإنسان ورؤية المقيم في الماء فأهل كسب منه أو أهل ورع وطهارة وهذا قول كلي في الطيور يقاس عليه ما لم يذكر.

* - بلور رؤيته في المنام تدل على النساء فمن رأى أنه ملك إناء من بلور تزوج امرأة نفيسة.

* - بعر من رأى في منامه أنه يكنس بعر الغنم أو يحمله أو يملكه فإنه يصيب مالاً.

* - برص من رأى في منامه أنه أبرص فإنه يصيب كسوة من غير زينة وميراثاً والبرص مال.

* - بلق من رأى في منامه كأنه أبلق أصابه برص.

* - بهق من رأى في منامه أصابه بهق وكلف فإن ذلك أسرار رديئة.

* - بخر من رأى في منامه أن به بخراً فإنه يتكلم بكلام يثني به على نفسه ويتكبر ويقع منه في شدة وعذاب وإن كان وجده من غيره فإنه يسمع قولاً قبيحاً سمجاً فإن رأى أنه لم يزل أبخر فإنه يكثر الخنا والفحش والبخر جفاء وقسوة.

* - برسام من رأى في منامه أنه مبرسم فهو رجل متجرئ على المعاصي وقد نزلت به عقوبة من السلطان وأنذر ليتوب.

* - بثر من رأى في منامه أنه خرجت به بثرة ثم انمشقت وسال صديد أو قيح صار ذلك ظفراً له وكذلك كل من أكل بدنه شيء آذاه وظفر به وأخذه فإنه في التأويل ظفر وأخذه إفادة مال من غنيمة فإن رأى على جسده بثراً أو قروحاً فإنه يصيب مالاً بقدر قوتها في المدة وكثرتها لأن تأويل المدة هو ممدود وشبه الغلات وكل ما مضى منها عاد مكانه وكل زيادة في الجسم إذا لم تضر صاحبها فهي زيادة في النعمة والخير.

* - بيع من رأى في منامه أنه يباع أو ينادى عليه فإنه يكرم وينال عزاً وسلطاناً إن اشتراه رجل ناله هم وكلما كان ثمنه أكثر كان أكرم.

* - ( ومن رأى ) أنه يباع وكان من العبيد والفقراء والمأسورين ومن يريد أن تتغير حالته فإن ذلك دليل خير وأما في المياسير والمرضى وأصحاب الإمامات فإن ذلك شر والاختلاف بين أن يعرض الإنسان للبيع وبين أن يشترى هو أن العرض للبيع قد يعرض لجميع [ص 65] من أراده وأما وقوع البيع فإنه ربما لم يكن إلا أن يعرض على البيع والبيع يختلف في التأويل بحسب اختلاف المبيع وكلما كان شراً للبائع وكان خيراً للمبتاع وقيل إن البيع زوال ملك والبائع مشتر والمشتري بائع والبيع إيثار على المبيع فإن باع ما يدل على الدنيا أثر الآخرة آثر الدنيا عليها وإلا استبدل حالاً على قدر المبيع والثمن وبيع الحر دولة وحسن عاقبة لقصة يوسف عليه السلام والبيع في المنام فراغ عما باعه ورغبة فيما اشتراه فإن باع في المنام شيئاً حقيراً واشترى شيئاً نفيساً وكان في غزو مات شهيداً ولو باع شيئاً نفيساً واشترى شيئاً حقيراً دل على سوء الخاتمة والعياذ باللّه تعالى وربما آثر الدنيا على الآخرة أو الأمة على الحرة أو المعصية على الطاعة وربما دل البيع على ذلة الحر إذا بيع في المنام لكن تكون عاقبته حميدة قياساً على قصة يوسف عليه السلام.

* - بغض من رأى في المنام أنه يبغضه إنسان أو يبغض إنساناً فهو دليل رديء لجميع الناس لأن البغضة هي سبب المعاداة والأعداء لا يتجاوبون ولا يتعاونون والناس يحتاجون إلى معاونة أمثالهم من الملوك والبغض لمن يحبه دال على الحقد والغل في الصدور وربما دلت البغضاء على الأمر بالطاعة والعدول عن المعصية وإن رأى في المنام من يبغضه في اليقظة دل على ضيق الصدور والابتلاء بمن لا تؤثر صحبته.

* - بغي من رأى في منامه أن رجلاً بغى عليه بوجه من الوجوه من جهة مال أو عرض فإن البغي راجع عليه بمثل ما بغى والمبغي عليه منصور والبغي يدل على الدنيا وإقبالها وإن كان أهلاً للملك ملك لكن عاقبته مذمومة هذا إذا كان هو الباغي فإن بغى عليه دل على أن اللّه ينصره.

* - بغاء في المنام يدل على الداء الذي ينزل بالفحم حتى يحتاج إلى ما يشفيه وينزل على الهمة النازلة قال بعض العارفين بفساد العامة تظهر ولاة الجور وبفساد الخاصة تظهر الدجاجة الفتانون عن الدين.

* - بكاء هو في المنام للمعهود من سكن أو آدمي يدل على بقاء ما هو عليه وعلى طول العمر وربما دل على الزيادة في التوحيد أن ذكر اللّه تعالى أو سبح أو هلل لأن ذلك أكثر ما يقال عند رؤية المعالم والآثار وإن لطم وجهه أو بكى بكاءً شديداً دل على الأنكاد والهموم ممن دل ذلك الأثر عليه.

* - بلاء هو في المنام دال على الأفراح والسرور والفرج بعد الشدة [ص 66].

* - بؤس من رأى أنه أصاب بؤساً وشدة فإنه يفتقر والبؤس مرض يلحقه والبأس عداوة وتفرقة.

* - برهان من رأى في منامه أنه برهن على أمر فإنه ينال حجة.

* - ( ومن رأى ) كأنه يأتي ببرهان على شيء فإنه في خصومة مع إنسان والحجة عليه فيها.

* - بعد هو في المنام دال على الظلم وبعد المسافة حرمان وبعد الأشخاص مشاجرة أو موت أو عزل وربما دل البعد على القرب لأنه ضده.

* - بخل هو في المنام يدل على الداء الذي ليس له دواء في اليقظة وربما دل البخل على النفاق وما يقرب من الأعمال إلى النار وربما دل على التقتير والفقر والإجابة في المال والولد أو وارث يكون سيء التدبير والبخل في المنام ذم فمن رأى أنه بخل في منامه فإنه يذم كمن رأى أنه ذم فإنه يبخل وإنفاق المال على الكره دليل على اقتراب الأجل وإذا أنفق عن طيب نفس منه أصاب خيراً ونعمة.

* - بشاشة تدل في المنام للعلماء والصلحاء على الإقبال على طاعة اللّه تعالى ورسوله والبشاشة لغيرهم من المضحكين أو المستهزئين أو المفسدين دليل على الغفلة والميل إلى الحرام وأهله ومعاشرة أهل البدعة.

* - بزاز هو في المنام رجل عظيم الخطر يكون له في الناس صنائع جياد وإحسان كثير يهديهم إلى الرشد لأمر الدين والدنيا وما ينسب إليه في التأويل ما لم يأخذ على بيعه بزة عوضاً من ثمنه من دارهم ودنانير فإن أخذ الثمن دراهم فإن ذلك العمل والإحسان رياء ويتكلم بما يذهب أجره وإن أخذ ثمنه دنانير فإنه يعمل إحساناً ويفعل مكروهاً لأن المشتري مضطر إلى الدراهم والدنانير وقال وقيل والوزن رشوة وغرامة والبزاز تدل رؤيته على الرزق والغنى بعد الفقر وإن كان الرائي أعزب تزوج.

* - بناء ويسمى المعمار في المنام رجل يجمع بين الناس بالحلال لأنه يبني باللبن وهو ذو حظ في الفضيلة والطبيعة إن لم يأخذ عليه أجراً والبناء تدل رؤيته على الشاعر وعلى العمر الطويل وربما دلت رؤيته على الشره في الدنيا والرغبة فيها لأنه ما يشبع من قوله هات هات وتدل رؤيته على الألفة والمحبة والمعاضدة والبناء بالآجر والجص وكل ما يوقد تحته النار فلا خير فيه وناقص البناء ناقص العهود وناكث الشروط.

* - بطيخي رؤيته في المنام تدل على رجل صاحب أمراض وتدل على سمسار [ص 67] الرقيق وعلى من توجد عنده الأدوية الشافية والأرزاق الوافرة.

* - بقلي رؤيته في المنام تدل على رجل دنيء الكلام صاحب هموم وأحزان وتدل رؤيته على القناعة والصبر والتقتير وأكثر ما عنده من البقل أو رؤيته دليل الهم والنكد والعزل من المنصب.

* - باقلاني وهو الذي يبيع الباقلا رؤيته في المنام تدل على رجل يسمع الناس كلاماً فيجيبونه بشر منه.

* - بيطار هو في المنام رجل يزين أشراف الناس ويقويهم في أمورهم وتدل رؤيته على عاقد الأنكحة والأسفار وعلى بائع الأوطية والتجار وهو رجل يعين الجند والعسكر والكبار على أمورهم وقيل هو طبيب ومصلح وجابر وحجام وشعاب لأنه بيطار الأجسام.

* - بستاني هو في المنام رجل يدعو الناس إلى النساء وحبهن والبستاني تدل رؤيته على القائم بمصالح الرابط والمدارس والجوامع والكنائس والفرح والسرور والأرزاق والفوائد.

* - بلان تدل رؤيته للمريض على الغاسل وتدل رؤيته على تفريج الهموم والنكد وقضاء الدين وتوبة العاصي وإسلام الكافر.

* - بواب هو في المنام رجل عظيم سلطاني وليس في أعمال السلطان أعظم خطراً في التأويل منه ولا أسرع في تصديق الرؤيا ولا أنفذ أمراً منه لأن السلطان يقبل قوله فإن رأى في منامه أنه بواب وأنه اشترى جارية فإنه يلي ولاية عظيمة لقربه من السلطان.

* - ( ومن رأى ) أنه بواب الملك فإنه يدين ديناً.

* - ( ومن رأى ) أنه بواب أمير نال ولاية.

* - بندار هو في المنام رجل ثقة تودع عنده الودائع.

* - بريد تدل رؤيته في المنام على الحركات والأسفار وربما دلت رؤيته والانتقال في صفته على الذنوب والمعاصي والوقوع في أسباب الموت.

* - بوقي إذا سمع في المنام صوت البوقي فإنه يدعى إلى وقفة فإذا نفخ هو فيه فإنه تقع له واقعة شديدة.

* - ( ومن رأى ) أنه يضرب بالبوق فإنه يسمع خيراً.

* - بقار تدل رؤيته في المنام على إدرار الرزق من الزر والثمار وربما دلت رؤيته على الرقص والدوران.

* - بغال رؤيته في المنام تدل على والي الأمر والمتقدم في الأعمال وصاحب الشرطة الساعي في أمور الناس بتدبير الحيوان وتكثير الأموال.

* - براذعي تدل رؤيته في المنام على ذي الأمر الحازم في أموره الضابط لأحواله وربما دل على المجبر أو عاقد الأنكحة [ص 68].

* - بياع مطلق تدل رؤيته في المنام أو الانتقال إلى صفته وإلى معيشته على الأيمان الفاجرة وتعطيل الصلاة والبخس في الكيل والميزان وأكل الربا وعدم الطهارة ورؤية بياع الشعير تدل على رجل يحب الدنيا ولا يذكر في آخرته وإن رأى أنه أخذ على البيع دراهم أو دنانير أو باع بالعوض فلا بأس به وبائع الغزل يدل على السفر وبياع الملح صاحب أموال من الدراهم وبياع الثياب الغالية الأثمان وأمانة وجلالة وله خطر وشأن ما لم يأخذ ثمناً على بيعه وبياع الفاكهة والثمار ونحوها رجل مؤثر دينه على دنياه كثير التعب في طلب رزقه وبياع الرياحين صاحب أحزان وبكاء أو رجل قارئ القرآن ليبكي الناس وبياع الطيور نخاس الجواري وبياع الرصاص صاحب أمر ضعيف.